• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
2016-12-05
شكراً.. شكراً عيال سلمان
2016-12-04
دقيقة صمت
2016-12-03
شهداء وشهود وشواهد
2016-12-02
كيف يفهمك المتطرف؟
2016-12-01
يوم الشهيد
2016-11-30
الشباب لبوا النداء
2016-11-29
قطاع الطرق
مقالات أخرى للكاتب

الإمارات العالمية لشعراء السلام

تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

للشعر خبر وسبر وسر، وحبر يغسل أفئدتنا من براثن وضغائن، للشعر دورة دموية، تحرك في الأشجان مع التواصل بين الإنسان والإنسان، للشعر حركة الكواكب والنجوم وصولة الجياد على الهوامش والتخوم، للشعر معنى في الأصل والأواصر، وله في الحكمة إرادة تصد وترد، وتحد وتقد وتكد وتجد ويتجدد جوداً وإجادة.. للشعر منطقة في الذاكرة نقطة في الحلم، مناطق في الأمل، كي يكون الواحد الأحد المتحد المتوحد مع وحدة الوجود.. للشعر مسافة ما بين الوريد والوريد، وما بين الرمش والحاجب وما بين المطلع والمتن، هنا تنبت أشجار الوعي، في الإمارات في دولة العالم التي أسست للشعر مساحة دوامة وباحة، ونطقت بحرف الضاد، المضاد لكل ما هو مزرٍ أو متسلط أو متزمت أو متعنت، أو مفتت في شظايا الحقد والأسى.

«جائزة الإمارات العالمية لشعراء السلام» التي أطلقتها مدينة دبي العالمية للخدمات الإنسانية بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، منطقة الضوء، بؤرة الوعي باتجاه عالم، يشعر بأهمية التلاحم والتلاؤم، والتواؤم، والانسجام والالتئام، لتحقيق ذات الوجود الواحد، وذات التكوين وبدئه إلى تراب البشرية.

جائزة الشعر العالمية للسلام، لغة من لغات الإمارات الفصيحة الصريحة الواضحة وضوح خيوط الشمس، هي دعوة للسلام والحب والوئام، هي قنديل يدقق في اختفاء أثر الضوء، ويحكي قصة دولة آثرت على نفسها أن ترى الظلم والظلام، ولا تحرك ساكناً، الأمر الذي حرك المكامن، وأجج الروح الأبية، بأن تقدم للعالم مثالاً يحتذى به، وقدوة يسير على نهجها من يريد أن يسلط الضوء البهيج على مناطق الكون المظلمة.. الإمارات أرض زايد الخير، طيَّب الله ثراه، الإمارات أرض الأبناء الأوفياء، ترصد اليوم جائزة لشعر السلام، شعر المودة وحسن القربى، شعر يقف نداً عنيداً للتسويف والتخريف والتجريف والتحريف، شعر يواجه اللظى بشموع التنوير ويقاوم الأسى بابتسامات الفرح.. وهكذا هي الإمارات دوماً، في مقدمة الصفوف سبّاقة بلياقة وأناقة ولباقة، لأجل خير الناس جميعاً، لأجل فرح الناس وسعادتهم ولأجل أحلام لا تشوبها كوابيس الفقدان والخسران ولأجل شعرية عالمية يوحدها القاسم المشترك، ويشركها الهم الإنساني الواحد، لأجل إبداع يخرج العالم من صهد النفس الأمّارة إلى نفس خلاّقة، مستفيقة، أنيقة، لبقة، تختار الحياة كمضاد للموت.. جائزة الإمارات العالمية لشعر السلام، هي تحية شوق من الإمارات بحاجة إلى حنين وحنان.

Uae88999@gmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا