صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

المحكمة العليا في المالديف تحاول إقالة الرئيس

قال النائب العام في جزر المالديف، اليوم الأحد، إن المحكمة العليا تحاول إقالة الرئيس عبد الله يمين الذي لم ينفذ أمرها بالإفراج عن زعماء المعارضة الذين اعتقلوا بعد محاكمات غير نزيهة.
وطلب أيضاً النائب العام محمد أنيل من كل الهيئات الوطنية والوحدات الدفاعية عدم تنفيذ أي حكم للمحكمة العليا بشأن إقالة يمين.
وقال أنيل للصحفيين في العاصمة مالي «تلقينا معلومات تفيد بأن أموراً قد تحدث وتؤدي إلى أزمة أمنية عامة،»المعلومات تقول إن المحكمة العليا قد تصدر حكماً بمساءلة أو عزل الرئيس من السلطة.
«مؤسسات الدولة تلقت أيضاً هذه المعلومات. وليس لأي مؤسسة في الدولة الحق في ممارسة سلطة لم يخولها لها الدستور.
«أبلغتهم أنه في مثل هذه الحالة يجب على هيئات إنفاذ القانون عدم تنفيذ حكم يتناقض مع الدستور».
وكانت المحكمة العليا قد رفضت الأسبوع الماضي قضايا ضد تسعة أشخاص من بينهم الرئيس السابق محمد نشيد أول رئيس منتخب بشكل ديمقراطي للبلاد والذي يعيش في المنفى في بريطانيا الآن ويقوم بحملة من أجل استعادة حقوقه السياسية.