عربي ودولي

الاتحاد

المكسيك ترحب بإجراء محادثات مع أميركا بشأن الرسوم الجمركية

أندريس أوبرادور

أندريس أوبرادور

قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور اليوم السبت، إنه يتوقع نتائج طيبة من محادثات مزمعة مع واشنطن، بشأن خطة للرئيس دونالد ترامب لفرض رسوم جمركية على السلع المكسيكية، وطرح إمكانية أن تشدد المكسيك القيود على الهجرة.

وقال ترامب إنه سيطبق الرسوم الجمركية في العاشر من يونيو، ما لم توقف المكسيك تدفق الهجرة غير المشروعة، ومعظمها من أميركا الوسطى، عبر الحدود الأميركية المكسيكية. وأدى إنذاره إلى إلحاق الضرر بالأصول المالية المكسيكية وتراجع الأسهم العالمية.

وفي مؤتمر صحافي في ميناء فيراكروز على خليج المكسيك، قال لوبيز أوبرادور، إن وفداً بقيادة وزير خارجيته مارسيلو إبرارد من المقرر أن يجتمع مع مسؤولين أميركيين في واشنطن يوم الأربعاء، وسيشرح ما قامت به المكسيك للتصدي للمشكلة.

وأضاف أن الشيء الأساسي "يتمثل في توضيح ما نقوم به بالفعل بشأن قضية الهجرة، وإذا لزم الأمر سنعزز هذه الإجراءات دون انتهاك حقوق الإنسان".

وقال لوبيز أوبرادور، إن المكسيك لن تخوض أي حروب تجارية مع الولايات المتحدة، لكنه أشار إلى أن حكومته لديها "خطة" في حالة قيام ترامب بتطبيق الرسوم الجمركية لضمان عدم الإضرار باقتصاد البلاد. ولم يقدم تفاصيل عن الخطة.

وكان رئيس المكتب التجاري المكسيكي في واشنطن صرح أمس الجمعة، أن الولايات المتحدة لم تخطر المكسيك رسمياً بخططها لفرض رسوم جمركية على البضائع الواردة من الجارة الجنوبية اعتباراً من الشهر المقبل، قبل الإعلان الرسمي عن ذلك.

وأضاف أنه إذا أصبحت الرسوم الجمركية سارية المفعول، فإنها ستضر بكل من الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

اقرأ أيضاً.. أميركا لم تخطر المكسيك مسبقاً بفرض رسوم جمركية

اقرأ أيضا

الكويت: شفاء 3 حالات جديدة من "كورونا"