الاتحاد

عربي ودولي

رئيس بلدية إسطنبول يعد "بثورة" من أجل الديموقراطية بعد إبطال فوزه

أكرم إمام أوغلو (أ ف ب)

أكرم إمام أوغلو (أ ف ب)

 قال أكرم إمام أوغلو، الذي فاز في انتخابات بلدية اسطنبول هذا الأسبوع وأبطل فوزه، إنه سيقود "ثورة" من أجل الديموقراطية بعد إلغاء نتائج اقتراع أول مثير للجدل وتحديد موعد انتخابات جديدة الشهر المقبل.

وقال أوغلو، اليوم الخميس، "ما سنقوم به الآن هو معركة من أجل الديموقراطية وتعبئة من أجل الديموقراطية. ستكون بالطبع ثورة عندما نقوم بها حتى نهايتها".

اعتبر خبراء في الشأن التركي أن القرار المفاجئ من هيئة الانتخابات العليا في تركيا، بإعادة الانتخابات المحلية في دائرة إسطنبول، أكبر المدن التركية، هو هزيمة صريحة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه الحاكم، مشددين على أن القرار أثبت عدم اعتراف أردوغان بالديموقراطية، تلك الميزة التي لطالما كان يروج بأنه يدافع عنها.

اقرأ أيضاً... "ذي ويك": تركيا تنحدر إلى ديكتاتورية صريحة

واعتبرت خسارة إسطنبول، عصب الاقتصاد في الدولة وأكبر مدنها، صفعة لحزب العدالة والتنمية الذي حكم وأسلافه المدينة طيلة 25 عاماً.

ومنح إمام أوغلو المعارضة أملاً جديداً بعد الفوز المذهل في إسطنبول. وشكّل فوزه نكسة غير مسبوقة لأردوغان.

اقرأ أيضا

مقتل وإصابة 9 أشخاص جراء انفجار سيارة مفخخة في إدلب السورية