• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«التعاون الدولي» تشارك في مؤتمر البحث والإنقاذ

لبنى القاسمي: الإمارات تمد يد العون لإغاثة الشعوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت وزارة التنمية والتعاون الدولي مشاركتها في فعاليات مؤتمر البحث والإنقاذ 2015 الذي بدأت أعماله مطلع الأسبوع الجاري بأبوظبي، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تسليط الضوء على دور دولة الإمارات الريادي في الإغاثة ومد يد العون للمتأثرين بالأزمات والكوارث الإنسانية.

وتمثلت مشاركة الوزارة في منصة عرض ضمن فعاليات المعرض الذي أقيم على هامش المؤتمر، حيث شهدت المنصة حضور العديد من المسؤولين والزوار من داخل الدولة وخارجها، بهدف الاطلاع على طبيعة عمليات الوزارة المسؤولة عن التنسيق بين المؤسسات المانحة في الدولة وخارجها لخدمة وإغاثة المتضررين في مختلف مناطق العالم.

وأشارت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، إلى أن توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات أسهمت في تعزيز جاهزية مؤسسات الدولة وتعاونها المشترك مع كافة دول العالم والمؤسسات الإنسانية الدولية، للاستجابة العاجلة للتداعيات الناجمة عن الأزمات الإنسانية والكوارث الطبيعية في مختلف مناطق العالم.

وقالت معاليها: «نجحت دولة الإمارات خلال الفترة الماضية بمد يد العون وإغاثة الكثير من الشعوب التي وقعت تحت وطأة الكوارث سواء كانت كوارث طبيعية مثل الزلازل والفيضانات، أو الإنسانية الناجمة عن الصراعات السياسية في عدد من المناطق».

وأكدت وزارة التنمية والتعاون الدولي أن فعاليات المؤتمر والمعرض تعتبر فرصة لتسليط الضوء على الحاجة الملحة لتطوير قدرات المجتمع الدولي في التعامل مع مختلف الأزمات والكوارث الإنسانية، وذلك عبر بناء القدرات المعرفية، وتأسيس قاعدة معلومات عالمية متاحة للدول والمؤسسات الإنسانية كافة، بهدف تعزيز المقدرة على الاستجابة العاجلة والفاعلة للكوارث بمجرد استشعار حدوثها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض