• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الإرهاب يهز جامعة المستنصرية : 75 قتيلاً وجريحاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2007

بغداد - اف ب: قتل 42 شخصا على الأقل وأصيب نحو 50 آخرين في ثلاثة تفجيرات شهدتها بغداد أمس أعنفها تفجير انتحاري امام كلية الادارة والاقتصاد التابعة لجامعة المستنصرية حصد أرواح 40 عراقيا على الأقل معظمهم من الطلبة. فقد قتل 40 شخصا من بينهم خمس طالبات وأصيب 35 آخرون من بينهم 15 طالبة عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه عند مدخل كلية الاداراة والاقتصاد التابعة لجامعة المستنصرية في منطقة الطالبية (شرق بغداد)، وفق مصادر أمنية وطبية. وقالت الشرطة إن الحرس أوقفوا الانتحاري في قاعة الاستقبال بكلية الإدارة والاقتصاد ببغداد لكن الرجل استطاع تفجير نفسه. وتقع كلية الادارة والاقتصاد في مبنى مستقل في حي الطالبية القريب من مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية. ويبعد مبنى الكلية بضعة كيلومترات عن حرم جامعة المستنصرية التي سبق ان استهدفها تفجير مزدوج في السادس عشر من الشهر الماضي أدى الى مقتل 70 شخصا معظمهم من الطلاب والموظفين. وقال أستاذ جامعي إن الهجوم وقع أثناء خروج الطلاب من المحاضرات الصباحية وقبل بدء المحاضرات المسائية. وأصيب آخرون أثناء تأدية امتحانات بسبب الشظايا الزجاجية التي تطايرت من الانفجار. من جهة اخرى، قتل عراقيان صباح أمس وأصيب 8 اخرون بتفجير بسيارة مفخخة بالقرب من السفارة الايرانية وسط بغداد. ووقع التفجير على الجانب المقابل للسفارة الايرانية في شارع تستخدمه عادة سيارات الشرطة المتجهة الى المنطقة الخضراء المحصنة التي تضم مباني السفارة الأميركية والحكومة العراقية. وقال خليل السعداتي الدبلوماسي في السفارة الايرانية في بغداد لوكالة فرانس برس ''التفجير تم بسيارة كيا وقالت الشرطة انه اوقع قتيلين''. واضاف ''التفجير كان بالقرب من السفارة ولكنها لم تكن مستهدفة''. وأكدت وزارة الداخلية مقتل شخصين وإصابة 8 آخرين بالانفجير . وقال المصدر ان سيارة مفخخة متوقفة على جانب الطريق انفجرت على مسافة حوالى 50 مترا من مبنى السفارة الايرانية في حي كرادة مريم وسط بغداد''. وأكد ان ''الانفجار أسفر عن مقتل شخصين وإصابة .8 كما وقع تفجير ثالث بسيارة مفخخة قبيل ظهر أمس في منطقة الكرادة ذات الغالبية الشيعية وأسفر عن إصابة 5 مدنيين على الأقل بجروح، وفق مصادر أمنية. واوضحت المصادر ان التفجير وقع في الشارع التجاري لمنطقة الكرادة. واعلنت مصادر أمنية وطبية إصابة اثنين من المدنيين جراء سقوط قذيفتي هاون في منطقة ابودشير جنوب غرب بغداد. وذكر مصدر بالشرطة أن 10 أشخاص قتلوا في الهجوم في منطقة ابو دشير بحي الدورة. لكن مصدرين آخرين في الشرطة قالا إنه لم يصب أكثر من ثلاثة أفراد في الهجوم. وفي كركوك ، قتل اثنين من العمال وجرح ثالث بانفجار عبوة . وفي الموصل، أكدت الشرطة مقتل عضوا بارزا في حزب البعث المنحل هو إبراهيم حمدان بيد مسلحين اقتحموا منزله في ساعة متاخرة من ليلة أمس الأول. وفي تكريت، اعلنت الشرطة العثور على جثتين مقطوعتي الرأس والاطراف على الطريق الرئيسي قرب نقطة تفتيش للشرطة عند ناحية سليمان بك. من ناحيته اعلن الجيش الأميركي عن مقتل احد جنود قوة مهام البرق بالعراق فى حادث انقلاب سيارة دون ان يحدد مكان وقوع الحادث. من جهة أخرى أفاد مصدر عسكري عراقي أن القوات العراقية قتلت 12 مسلحا واعتقلت 98 آخرين وأعادت 917 عائلة إلى منازلها في إطار عملية فرض القانون التي يجري تنفيذها في العاصمة بغداد في الساعات الـ 24 الماضية. وقال بيان عسكرى ان قوات اعتقلت 6 إرهابيين بينهم ما يشتبه في انه قائد بارز في ''القاعدة'' بخلية في الموصل.