• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الخرطوم تشيع الطيب عبد الله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2007

شيعت الجماهير السودانية، زعيم أمة الهلال، الراحل الطيب عبد الله، إلى مثواه الأخير، في موكب حزين، تقدمته رئاسة الجمهورية وقيادات العمل السياسي والشعبي وفعاليات العمل الرياضي. وقد تدافعت جموع المشيعين إلى مقابر بري الشريف حيث ألقت النظرة الأخيرة على جثمان الفقيد، الذي يمثل الأب الروحي لجماهير الهلال، وقائد مسيرتها لأربعة عقود من الزمان. وقد أعلن مجلس الهلال الحداد على الفقيد باغلاق أبوابه لمدة ثلاثة أيام، وينتقل العزاء إلى دار النادي اليوم. يذكر أن الفقيد من مواليد مدينة الدويم في عام 1928م وكان من الجيل الذي تمت على يديه سودنة الوظائف بعد حقبة الاستعمار الانجليزي، حيث تدرج في تعليمه بمدرسة حنتوب الثانوية ثم جامعة الخرطوم وانخرط في السلك الاداري للدولة حتى بلغ منصب وكيل وزارة الداخلية، كأول سوداني يشغل هذا المنصب المرموق. عمل الفقيد بإدارة الهلال منذ عام 62 ـ 1963م لعدة دورات تبلغ في مجملها ربع قرن من الزمان. وبرحيل زعيم أمة الهلال، تفقد الرياضة السودانية أحد أهراماتها، التي أسهمت في صياغة مجدها، ويعتبر الفقيد فاجعا للأمة السودانية التي باتت تتقاذفها الصراعات الإدارية التي تحتاج إلى حكمة الراحل المقيم الطيب عبد الله وأمثاله من القيادات الحكيمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال