• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

دورة متقدمة لفرقة المهمات الصعبة حول انهيار المباني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2007

دبي الاتحاد : أكد النقيب الخبير جمعة أحمد بطي الفلاسي مدير إدارة الإنقاذ بالإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي، ضرورة تأهيل المتعاملين بشكل أساسي مع الكوارث من رجال الإنقاذ والشرطة والدفاع المدني، منوهاً بأهمية الاستعداد النفسي، للتعامل مع الحدث ومستجداته، وكيفية اتخاذ القرارات المناسبة في مثل هذه الحالات.

وقال خلال اختتام فعاليات دورة ''انهيار المباني المتقدمة''، التي نظمتها الإدارة، بحضور الملازم أول الخبير محمد إبراهيم: يأتي تنظيم هذه الدورة في إطار خطة الإدارة التدريبية للعام الجاري، بهدف تأهيل أفرادها بالشكل الذي يساعدهم على أداء المهام الموكلة إليهم على أكمل وجه، مشيراً إلى أن الانتقال لمواقع حوادث انهيار المباني، يحتاج إلى السرعة واختصار الوقت قدر الإمكان، والتعاون مع أفراد المجموعة لمساعدة الأشخاص المحشورين بين الأنقاض، واستخدام أفضل السبل لمساعدة المصابين واستخراجهم من بين الأنقاض.

وتلقى المشاركون في الدورة البالغ عددهم (39) فرداً من فرقة المهمات الصعبة في إدارة الإنقاذ، تدريبات عملية حول كيفية استخدام المناشير الكهربائية والعناية بها أثناء انهيار المباني، والبحث عن الأشخاص المحشورين في الموقع، وإسعاف المصابين ونقلهم خارج مكان الحادث، إضافة إلى تثبيت المباني أو الأجزاء المنهارة منها، وكيفية التعامل مع الكتل الخرسانية، كذلك تعرفوا على المهمة التي تؤديها سيارة البحث والإنقاذ والمعدات التي تحتويها، وتدربوا على استخدام الإشارات الدولية المستخدمة في حالات الكوارث والمعتمدة من هيئة الأمم المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال