• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

الوطني يقترح حظر ترشيح المستقلين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2007

القاهرة - الاتحاد: فجر الحزب الوطني الحاكم في مصر أمس مفاجأة أمام جلسة الاستماع للتعديلات الدستورية بالبرلمان حيث طلب زعيم الاغلبية الدكتور عبدالاحد جمال الدين قصر الترشيح للانتخابات البرلمانية على أعضاء الاحزاب السياسية الشرعية فقط وحظر ترشيح المستقلين. داعيا الى تضمين تعديل المادة 62 من الدستور عدم جواز الترشيح لا للمنتمين للاحزاب السياسية فقط. واشار الى ضرورة وضع النظام الانتخابي الذي يقرره القانون بما يكفل تدعيم الاحزاب السياسية ويضمن تمثيل المرأة في الحياة السياسية. وقال إن الحزب الوطني مع إجراء الانتخابات بالقائمة النسبية لتلافي البلطجة وسلاح المال الذي يظهر في الانتخابات الفردية. ودعا الى إجراء الانتخابات على أساس البرامج الانتخابية وانه لا يمكن قبول ان يكون المرشح المستقل حزبا بمفرده.

واعتبر نواب الاخوان اقتراحات زعيم الاغلبية بحظر ترشيح المستقلين موجهة لهم. ووجه الدكتور حمدي حسن المتحدث باسم نواب الاخوان انتقادات حادة لزعيم الاغلبية، واصفا مقترحاته بالطائفية التي لا تعبر الا عن الحزب الحاكم فقط. وتساءل اين فرصة انشاء الاحزاب بعد ان رفضت لجنة الاحزاب تأسيس 12 حزبا؟.

وقال إن رفض ترشيح المستقلين يعني تجاهل اكثر من 97 % من المصريين مشيرا الى ان المنتمين لاحزاب سياسية لا يتجاوزا 3 في المئة فقط من المصريين. وحذر من المواد الدستورية التي تحمل صفة التمييز واعطاء المرأة ميزة والاقباط ميزة والعمال والفلاحين ميزة للحصول على المقاعد البرلمانية. واكد هؤلاء قادرون على الفوز في الانتخابات دون تمييز بشرط وجود حياة سياسية سليمة. واعلن تأييد الاخوان لحظر انشاء احزاب دينية سواء اسلامية أ قبطية واقتراح ان تكون الصياغة حظر انشاء احزاب على اساس طائفي واعلن رفضه اصدار قانون جديد لمكافحة الإرهاب.