• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لجنة عليا لتحويل الخدمات الإلكترونية إلى ذكية

«التربية» تطلق الواجهة الجديدة لموقعها الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي)

دشّن معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم أمس البوابة الإلكترونية للوزارة بحلتها الجديدة التي جاءت مواكبة لأحدث التقنيات، بغرض تطويعها لخدمة الجمهور والمتعاملين، وإضفاء صبغة عصرية على الخدمات الذكية التي تطرحها سواء في المضمون أو الشكل.

وأكد الحمادي في تصريحات على هامش معرض جيتكس أن الوزارة شكّلت لجنة عليا لكي تجري مسحاً شاملاً لكل خدماتها لتحويلها إلى ذكية، وهي تعمل في الوقت نفسه على تأسيس بنية تحتية في المدارس لتطوير هذه الخدمات.

وذكر أن الكثير من المعاملات التربوية يمكن للمراجعين إنجازها من دون الحاجة إلى التوجّه إلى مركز خدمة المتعاملين، باستثناء المعاملات التي تشترط تقديم أوراق ثبوتية، لافتاً إلى أن البوابة الإلكترونية الجديدة، تعتبر حلقة وصل بين الوزارة والمجتمع ككل، وليس الميدان التربوي فقط.

وأكد معاليه خلال تفقده منصة وزارة التربية في معرض جيتكس، أن المعرض يعد رافداً مهماً للجهود التي تبذلها الدولة نحو الانطلاق إلى أفاق أوسع من التميز عبر هذا الحدث السنوي الذي تنضوي تحته برامج وأفكار وخدمات تقنية ذكية جديدة تخدم قطاعات عريضة، وهو ما بدا واضحاً في ما يطرح هذا العام في المعرض عبر المساهمات المتميزة للجهات المشاركة في هذا الحدث الذي يعد الأضخم من نوعه في المنطقة بنسخته الجديدة.

وأوضح أن وزارة التربية تتخذ من التحول نحو الخدمات الذكية أسلوباً ومنهجية عمل، كون ذلك يعد وسيلة مهمة نحو تجويد الخدمات المقدمة التي تحقق رضا المتعاملين وتختصر الوقت والجهد، نظراً لإمكانية الحصول على هذا الخدمات من أي موقع، وأشار إلى أن الوزارة دشنت حسابات عديدة على تويتر وفيسبوك وإنستجرام، موجهة للميدان التربوي بكل أطيافه، حتى يظل على تماس مباشر ومتواصل مع آخر البيانات التي تهمه، فضلاً عن إدخال العديد من الخدمات لديها في مختلف قطاعاتها ضمن دائرة التقنيات الذكية.

وتتميز البوابة الإلكترونية المحدثة بمجموعة من السمات، فهي تقدم أهم الأخبار بشكل أكثر عصرية لجذب القارئ، ويمكن لمتصفح البوابة التحكم في إظهار أو إخفاء بعض الشرائط الإعلانية وفق رغبته، ومتابعة آخر التغريدات والمنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، والمشاركة بها مباشرة من خلال بوابة الوزارة، إضافة إلى سهولة الوصول إلى صفحة التواصل مع معالي وزير التربية لإبداء الملاحظات والمشاركات في الآراء، وسهولة متابعة آخر الإعلانات والتنويهات الخاصة بالوزارة.

كما يمكن للمتصفح من ذوي الاحتياجات الخاصة تهيئة الصفحة وفق احتياجاته، حيث يمكنه تغيير حجم الخط وتغيير ألوان الخلفية والخطوط من اختيارات محددة، فضلاً عن إمكانية ضعاف البصر من الاستماع إلى محتوى الصفحة بوساطة النقر على زر هذه الخاصية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا