• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قضت بدفع الدية بالتضامن

«النقض» تؤيد الأحكام بحق المتسببين بوفاة نزيهة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

ابراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي) قضت محكمة نقض أبوظبي برفض كافة الطعون المقدمة على الحكم الصادر من محكمة استئناف ابوظبي في قضية وفاة الطفلة نزيهة، والتي وجدت متوفية داخل حافلتها المدرسية، عدا الطعن المقدم من النيابة العامة بنقض الحكم المطعون فيه جزئياً وتصحيحه بإلزام المتهمين وهم مشرفة الحافلة المدرسية، وسائق الحافلة، والمدرسة ويمثلها مديرها، بأن يؤدوا متضامنين ومتكافلين بالدية الشرعية وقدرها 100 ألف درهم للورثة الشرعيين للمجني عليها. وكانت استئناف أبوظبي قضت بقبول جميع الاستئنافات المرفوعة شكلاً وفي الموضوع، حيث قضت بتعديل الحكم المستأنف على المتهمة الأولى وحبسها مدة سنة من اجل ما أسند إليها، كما قضت بتعديل الحكم المستأنف بحق المتهم الثاني سائق الحافلة المدرسية وسجنه مدة ستة أشهر، كذلك قضت بإلغاء الحكم المستأنف ضد المتهمة الثالثة المشرفة الإدارية بالمدرسة وبراءتها من الاتهام المسند إليها، وأصدرت المحكمة حكماً بتغريم المدرسة 50 ألف درهم، وكذلك ألزمتها بمفردها بمبلغ 100 ألف درهم كدية شرعية لورثة المجني عليها، وأصدرت حكماً بإلغاء الحكم الابتدائي فيما قضى به من إغلاق المدرسة مع إلزام المحكوم عليهم بالمصاريف، وبخصوص مالك مؤسسة حافلات النقل المدرسي قضت محكمة استئناف أبوظبي برفض استئنافه في خصوص تهمة الأولى تعريض حياة طلاب أكاديمية الورود الخاصة للخطر وتأييده الحكم السابق بحبسه 6 أشهر، وكذلك قضت بإلغاء الحكم السابق بخصوص إدانته استخدام مشرفات على غير كفالته والقضاء مجدداً ببراءته. وتعود تفاصيل القضية إلى أن الطفلة نزيهة وفق تقرير الطب الشرعي تُركت وحدها بداخل الحافلة المدرسية تصارع الموت مستنجدة بمن في الخارج حتى خارت قواها وأنهك جسدها من شدة الحرارة، وأصيبت بهبوط في الجهاز التنفسي والدوراني نتيجة الإنهاك الحراري مما تسبب في حدوث وفاتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض