• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

وفر حلولاً لتحسين «الأليفة والمنتجة»

8 آلاف زائر و300 مشارك في «الصحة البيطرية 2» بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

حقق معرض الصحة البيطرية لمنطقة الشرق الأوسط الذي استضافته أبوظبي، نجاحاً كبيراً انعكس في عدد المشاركين الذين تجاوزوا 300 شركة من كبار اللاعبين في قطاع الصحة البيطرية، وبلغ عدد زوار المعرض أكثر من 8000 زائر.

وجمعت فعاليات المعرض كبار الخبراء في مجال الصحة البيطرية في المنطقة، بهدف تسليط الضوء على أحدث الابتكارات والحلول الطبية المتوافرة للحيوانات والرامية إلى تعزيز صحة الحيوانات وأدائها الإنتاجي.

وتخلل أيام المعرض عدد من الجلسات الحوارية التي عقدتها كبريات الشركات العاملة في هذا المجال، لا سيما شركة بوهرنجر إنجلهايم التي تعد ثاني أكبر شركة في العالم، وركزت خلالها على صحة الدواجن والمواشي، والحلول الوقائية المختلفة التي تزودها الشركة. ويستمر قطاعا الدواجن والمواشي في النمو مع تزايد الطلب، خاصة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال إنريكي مانزوني، الرئيس التنفيذي لبوهرنجر إنجلهايم لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا: «تعتبر الصحة البيطرية موضوعاً مهماً، يرتبط بشكل مباشر مع حياتنا وغذائنا اليومي، حيث تشكل الدواجن والمواشي أهم مصادر البروتين الحيواني وأسرعها نمواً في مناطق كثيرة من العالم، ومن ضمنها منطقتنا، ولهذا السبب تعد اللقاحات الوقائية طريقة مهمة لإدارة الأمراض كافة. ولقد وضعنا الكثير من التطورات والابتكارات حيز التنفيذ، ونبقى ملتزمين بالاستثمار في بيئة بيطرية أكثر صحة مما يعود بالفائدة على مجتمعاتنا».

وتابع: «عندما تكون صحة الحيوانات جيدة، فإن الصحة البشرية تكون جيدة أيضاً». وتعمل بوهرنجر إنجلهايم لتزويد حلول مستدامة للصحة البيطرية، بما في ذلك اللقاحات ذات الفعالية والسلامة التي تتناسب مع الاحتياجات الخاصة بالمنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا