• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

«أصدقاء مرضى السرطان» تختتم برامجها التوعوية بالشارقة ودبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2018

الشارقة (الاتحاد)

تزامناً مع «الحملة الخليجية الثالثة للتوعية بالسرطان»، اختتمت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، بالشارقة، سلسلةً من الفعاليات والبرامج التوعوية، التي نظمتها خلال الفترة من 1 إلى7 فبراير الجاري، في إمارتي الشارقة ودبي، بهدف تعزيز الوعي بالسرطان، وأهمية الكشف المبكر عنه.

وتؤكد الجمعية من خلال تنظيمها لهذه الفعالياتو، حرصها الكبير على المشاركة في كل المبادرات المحلية والإقليمية والدولية الرامية إلى مكافحة السرطان، حيث جاءت منسجمةً مع أهداف الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان التي أطلقتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بالتعاون مع اللجنة الخليجية للتوعية بالسرطان في 4 فبراير الجاري، تحت شعار «40% وقاية-40% شفاء».

وقالت سوسن جعفر، رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان: «يأتي تنظيمنا لهذه الفعاليات التوعوية تماشياً مع رؤية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، الحاثة على تضافر كل الجهود المجتمعية والمؤسسية لمجابهة السرطان، ونستهدف من خلالها رفع الوعي الصحي بمختلف أنواع السرطان، وإبراز أهمية الكشف المبكر عنه، والدور الكبير الذي يلعبه في خفض الوفيات الناتجة عن السرطان، وذلك انسجاماً مع أهداف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021».

وأكدت جعفر أن جمعية أصدقاء مرضى السرطان تعتبر أحد الأعضاء الفاعلين في الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان، وتحرص كل عام على المشاركة في حملة اللجنة الخليجية السنوية للتوعية بالسرطان، إذ تعتبر هذه المشاركة الثالثة لها على التوالي ومنذ البدء بالحملة. وتضمنت الفعاليات التي نظمتها جمعية أصدقاء مرضى السرطان حملات توعوية أُقيمت بالتعاون مع عدد من المؤسسات والدوائر الحكومية.

وقد تم إطلاق الحملة هذا العام في أكثر من 40 مدينة خليجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا