• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

المتقاعدون: الغلاء يطاردنا كغيرنا.. فلماذا لا تشملنا الزيادات؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 فبراير 2007

العين - صالحة الكعبي:

طالب مجموعة من أبناء الوطن المتقاعدين من القوات المسلحة من خلال صفحات جريدة الاتحاد مساواتهم بباقي موظفي الدولة لتشملهم مكرمات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بزيادة الرواتب وعلاوة الأبناء.

وأشاروا إلى أن المكرمات السخية التي أمر بها رئيس الدولة أتت بهدف رفع مستوى المعيشة لأبناء الإمارات والمحافظة على استقرار الأسر الإماراتية خاصة في ظل ارتفاع الأسعار، وتسائلوا عن سبب عدم حصولهم على هذه المكرمات رغم أن غلاء الأسعار يشمل الجميع.

ويتساءل سيف عبد الرحمن الكعبي متقاعد ورب عائلة عن سبب استثناء أبناء العسكريين المتقاعدين من زيادة علاوة الأبناء وكذلك الزيادة في الرواتب التي منحها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لأبناء شعبه عامة من أجل رفاهية المواطن ولمواجهة غلاء الأسعار الذي يجتاح الاقتصاد الإماراتي.

وقال: ''إن غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار الذي انتشر يشمل الجميع فلماذا تطبق الزيادة على أبناء الجميع ومنهم الموظفون فلماذا يُستثنى المتقاعدين رغم أنهم أكثر حاجة من غيرهم إذ أن معظمهم لا يعملون ويعتمدون بشكل أساسي على راتب التقاعد''. ويضيف: ''كثير من المتقاعدين لا يعملون حالياً ولم يجدوا فرصا للعمل حتى في القطاع الخاص فالكثير منهم لا يحمل شهادات جامعية وبعضهم في سن كبير ويطلب من الحكومة التدخل لإيجاد فرص للعمل للمتقاعدين فهم يعيلون أسرا بأكملها وبعضهم مدين للبنوك وراتب التقاعد ثابت ولا يمكن الاعتماد عليه وحده''. ويشير الكعبي إلى أن المتقاعدين هم فئة مستثناة من الشؤون الاجتماعية حتى وإن كانت ظروفهم المعيشية صعبة فبعض المتقاعدين مدين لقروض الإسكان أو البنوك أو يعيل عائلة ممتدة في ظل غلاء متزايد في الأسعار.

البحث عن عمل ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال