• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تقودها «هواوي» عبر «جيتكس»

طفرة ذكية في حلول «قطاع النقل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

يحيى أبوسالم (دبي)

توجهت العديد من الشركات التقنية والتكنولوجية خلال العام الحالي في معرض جيتكس التكنولوجي الأكبر من نوعه في المنطقة، لعرض أهم وآخر ما توصلت إليه في تكنولوجيا «إنترنت الأشياء» وكل ما يتعلق بخدمات شبكات الاتصالات المخصصة للمركبات والنقل العام، وذلك في مبادرة من هذه الشركات لرفع الوعي العام على الطرقات، وزيادة مستويات سلامة الركاب إلى أقصى الدرجات، إضافة إلى التحكم السهل والسريع، بكافة عمليات التشغيل المختلفة، التي تضمن سلاسة عملية النقل العام وسير المركبات، خصوصاً في المدن المزدحمة.

التحكم الأمثل

على غرار التقنيات الذكية الكثيرة المنتشرة في أيامنا الحالية، يمكن «إنترنت الأشياء» الإنسان من التحكّم بشكل فعاّل وسهل بالأشياء عن قرب وعن بُعد. فيستطيع المستخدم مثلاً إدارة محرّك سيارته والتحكم فيها من كمبيوتر شخصي أو جهاز ذكي. كما يستطيع المرء التحكم بواجبات الغسيل بجهاز الغسالة خاصته، كما يستطيع التعرّف إلى محتويات الثلاجة عن بُعد من خلال استخدام الاتصال عبر الإنترنت. حيث يستطيع كمبيوتر متخصص في ورشة صيانة سيارات من التراسل عن بُعد مع سيارة العميل، لكشف خطأ فيها دون حاجة لزيارة السيارة للورشة. كما أن مثل هذه الكمبيوترات تمكن السيارات الذكية من التعرف على حواف وأرصفة وإشارات الطرق واتخاذ قرارات بالسير أو الاصطفاف من دون تدخل السائق. كما يمكن لرذاذ ماء أن ينطلق بناءً على أمر من حساس الرطوبة والحرارة في محطة الرصد الجوّي

حلول النقل

وقدمت الشركة الصينية «هواوي» حلولاً ذكية وجديدة في تكنولوجيا «إنترنت الأشياء» المخصصة للمركبات، وذلك لتوفير أقصى درجات التحكم بالنسبة لمشغلي النقل العام وخدمات الطوارئ. وتأتي حلول «إنترنت الأشياء لأمن المركبات» والتي تستخدم بوابة «إنترنت الأشياء المرنة والذكية»، لتشكل محوراً هاماً يقدم مجموعة منوعة من الخدمات مثل مراقبة المركبة عبر الفيديو والتتبع الدقيق لمسار الراكب وخدمات اتصالات الطوارئ والتحليل الفوري لبيانات صحة المركبة ، فضلاً عن استضافة خدمات الوسائط المتعددة كوسيلة للتسلية والترفيه، مما سيمكن سلطات النقل الآن وبكل سهولة من مراقبة وتتبع الاتصال بأسطول سياراتها بشكل أسهل، وهو ما يعزز من مستويات الأمن والأمان والسلامة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا