• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«زايد للكتاب» تبدأ التحكيم في 3 فروع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت لجنة القراءة والفرز في جائزة الشيخ زايد للكتاب جلساتها برئاسة الدكتور علي بن تميم أمين عام الجائزة، وعضوية كل من الدكتور خليل الشيخ عضو الهيئة العلمية، والدكتور علي الكعبي، أكاديمي في جامعة الإمارات العربية المتحدة، والدكتورة ضياء الكعبي أكاديمية في جامعة البحرين، والتي كانت بدأت عملها مطلع الشهر الماضي في فرز المشاركات التي تواصلت حتى تاريخ إغلاق باب الترشيح.

ويذكر أن عدد الأعمال التي وصلت إلى القائمة الطويلة بلغت حوالي السبعين في فرع «الآداب» و«التنمية وبناء الدولة» و«أدب الطفل» و«الفنون والدراسات النقدية» و«المؤلف الشاب» و«الترجمة»، وستُعرض على ثلاثة محكمين (في كل فرع) ممن لهم باع طويل بالتخصص، ليقوموا بدورهم في قراءة الأعمال المقدمة وفحصها وفقاً لاستمارة التحكيم، وتمتد فترة فحص الأعمال حتى شهر فبراير من العام القادم 2016، ثم تعرض تقارير المحكمين على الهيئة العلمية لمناقشتها والموازنة بينها. وبناء على ذلك، تُرشَّح الأعمال التي تدخل في القائمة القصيرة وفقاً لترتيب دقيق، وأخيراً تعرض هذه القائمة على «مجلس الأمناء»، لاعتماد النتائج بعد مناقشتها مناقشةً مستفيضة. وتعتمد الجائزة آلية منضبطة في تحكيم الأعمال المُقَدَّمة، حيث لا تسمح بتدخل الأحكام الشخصية أو الأهواء الذاتية في منح الجائزة.

وبالنسبة للفروع الستة المعلنة فسيتم الإعلان عن قوائمها الطويلة قريباً. ولا زالت الجائزة تستقبل الأعمال في الفروع الثلاثة الأخرى «الثقافة العربية في اللغات الأخرى (في اللغات الإنجليزية والبرتغالية والفرنسية)» و«النشر والتقنيات» و«شخصية العام الثقافية» من قبل العلماء والمؤسسات الثقافية العالمية حيث سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا