• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

محمد ثاني الرميثي : انتظروا الجزيرة أفضل فريق في الدولة بعـد عامـين وفي الخليـج بعـد 5 أعـوام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

حوار ــ أمين الدوبلي:

بعد ساعات قليلة من استقبال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس الوزراء رئيس مجلس الشرف الرئيس الفخري لنادي الجزيرة وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس الشرف رئيس النادي للفريق الأول لكرة القدم بالنادي لتكريمه على تحقيق أول انجاز رسمي.. وقبل ساعات قليلة من لقاء الجزيرة مع الأهلي في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة.. جاء هذا الحوار مع محمد ثاني الرميثي رئيس مجلس ادارة نادي الجزيرة وقبل ان نبدأ معه الحوار حول الكثير من الملفات المهمة في نادي الجزيرة فجر رئيس النادي مفاجأة مدوية في شرحه لسبب البعد عن وسائل الإعلام حيث أكد ان نسبة 90% من تصريحاته التي تصدر له وتنشر في الصحف لا يعلم عنها شيئا وتتسبب في خلق المشاكل، وانه ما من معلومة تصدر عن أي مصدر عن طريق الهاتف إلا وكانت منقوصة وانه يفاجأ بتصريحات له على مساحات كبيرة بالصحف هي في الأساس مكالمة هاتفية مدتها دقيقتان ولا يتم التطرق خلالها إلا للمباركة على فوز الفريق وماذا أتمنى له في المباراة المقبلة.

وبهذا فقد بدأ الحوار ساخنا قبل ان نسأل ونقوم بطرح القضايا، ومن عند هذه النقطة بدأنا الحوار الذي انتظرنا موعد اجرائه مع رئيس نادي الجزيرة منذ اكثر من 4 أشهر حيث كان رده واحدا ولا يتجاوز 4 كلمات هي: ''عندما نحقق شيئا سأتحدث''.. وتابعنا خلال الحوار الذي اجريناه معه في الملعب وهو يتابع التدريب الأساسي للفريق قبل مباراة الأهلي انه يصمت بعض الوقت عقب كل سؤال ثم يرد ببعض الكلمات القليلة في عددها والكبيرة في معناها.. وفي كثير من الأحيان يطلب عدم التطرق لبعض الأمور عند النشر:

؟ بداية هل أنت مقتنع بأن البعد عن الإعلام هو الحل.. وهل الإعلام كله من وجهة نظرك يدعو للقلق في التعامل معه؟

؟؟ أنا مقتنع بأن الإعلام هو الشريك الأول في أي انجاز ودوره لن ينسى في دورة الخليج الماضية حيث كان من عوامل الدعم والمساندة للفريق الإماراتي، ولكن تحفظي على من يثيرون الجدل حول اللاعبين في أوقات حساسة وكذلك حول المدربين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال