• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ألحق ضرراً بالغاً بمصالح واشنطن

سنودن... كاشف للفساد أم خائن؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 فبراير 2014

بيتر سواير

عضو مجموعة مراجعة عمل تكنولوجيا الاتصالات والاستخبارات

هل يعتبر إدوارد سنودن كاشفاً للفساد أم خائناً؟ ثمة انقسام ثقافي كبير بين وادي السيليكون وواشنطن بشأن هذه القضية، وتكشف أسباب هذا الانقسام عن أمور كثيرة بشأن النقاشات واسعة النطاق إزاء ما ينبغي فعله في أعقاب تسريباته.

وفيما يتعلق بوجهة نظري الخاصة، كتبت عن السرية والإنترنت على مدار عقدين، من خلال عملي عن كثب مع جماعات الحريات المدنية وشركات الإنترنت.

وأما على الصعيد الحكومي، فقد عملت للمرة الأولى مع وكالات الاستخبارات في نهاية عقد التسعينيات عندما ترأست قوات المهام في البيت الأبيض المعنية بقوانين التشفير والتنصت على الهواتف.

وبصفتي عضواً في مجموعة المراجعة التي كلفها أوباما بالتحقيق في عمل تكنولوجيا الاتصالات والاستخبارات، تحدثت مع عدد كبير من الأشخاص في عالم المخابرات، لم يقل أحد منهم إن سنودن كان كاشفاً للفساد، وبلغ غضبهم مداه. ويرجع جزء من هذا الغضب إلى الروتين اليومي في التعامل مع مواد سرية، لا سيما أن حمل هاتف نقال داخل منشأة أمنية عن طريق الخطأ يكاد يرقى إلى حد انتهاك الأمن، ويطبق آلاف الضباط القواعد، ويتعرض العاملون للفصل عندما لا يتعاملون بحذر شديد مع المواد السرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا