• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

.. ورحل أحد رواد الإخراج عن 82 عاماً

مرثية عزاء للشقنقيري على مواقع التواصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2018

سعيد ياسين (القاهرة)

شيعت ظهر أمس الجمعة، من مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة جنازة المخرج إبراهيم الشقنقيري الذي غيبه الموت مساء أمس الأول عن 82 عاماً بعد صراع مع المرض، وتحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى مرثية عزاء من زملائه وتلاميذه، واتفق الجميع على أنه كان أحد رواد الإخراج، حيث أثرى الشاشتين الكبيرة والصغيرة بعشرات المسلسلات والأفلام المتميزة التي تنوعت بين الاجتماعية والرومانسية والكوميدية والتاريخية.

وقد نعته نقابة المهن السينمائية برئاسة المخرج مسعد فودة، في بيان، في حين كتبت الفنانة وفاء صادق على صفحتها بـ«فيسبوك»: الشقنقيري والدي الثاني في الحياة والفن بعد والدي المخرج عادل صادق، ومهما كتبت عن إنسانيته وفنه فلن أوفيه ما يستحق.. وكتبت الفنانة أحلام الجريتلي: كان أستاذ الانضباط والالتزام والأدب والأخلاق.. وكتب الفنان أشرف سيف: صاحب العديد من الإبداعات التلفزيونية والسينمائية، مثل «ساكن قصادي»، وفيلم «الوزير جاي».. وكتب المؤلف والشاعر محمد بهجت: تشرفت بالعمل معه وكتبت له مسلسل «فوازير الأدباء»، والحقيقة أن أخلاقه وطباعه كانت أجمل من فنه. وكان الشقنقيري المولود في 10 أغسطس 1936 حصل على ليسانس آداب من جامعة جنوب كاليفورنيا تخصص سينما عام 1960، وأخرج العديد من الأفلام التلفزيونية، وحصل على جائزة مهرجان الإسكندرية عن التسجيلي «اللحظة الخالدة» 1964، وجائزة الأفلام التسجيلية من مهرجان «لينبرج» 1968، وعلى عدة جوائز عن فيلم «أنا لا أكذب ولكني أتجمل» من «القاهرة السينمائي»، وجائزة أحسن إخراج عن فيلم «استقالة عالمة ذرة»، وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا