• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

حملة غربية للضغط على دمشق بعد فشل "جنيف 2"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 فبراير 2014

أ ف ب

بعد توقف مفاوضات جنيف-2 حول سوريا يعتزم الغربيون، بحسب دبلوماسيين في الامم المتحدة، تشديد الضغط على دمشق للحصول على تسهيلات افضل لارسال المساعدات الانسانية وتسريع عملية ازالة الاسلحة الكيميائية.

فالمحادثات الاولى بين السلطة السورية والمعارضة برعاية وسيط الامم المتحدة الاخضر الابراهيمي لم تفض الى اي نتيجة ملموسة لكن يفترض ان تستأنف في العاشر من فبراير.

ويجري حاليا اعداد مشروع قرار في مجلس الامن للمطالبة بامكانية وصول المساعدات الانسانية الى ثلاثة ملايين مدني محاصرين في حمص (وسط) وفي مدن اخرى كما صرح دبلوماسيون غربيون.

وقد هدد وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة الرئيس بشار الاسد بعقوبات من مجلس الامن ان لم يحترم التزاماته بتدمير ترسانة الاسلحة الكيميائية السورية.

واعتبرت مسؤولة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس انه "من غير المقبول قطعا" ان يبقى 2500 مدني محاصرين منذ ستمئة يوم في مدينة حمص القديمة، واخرون في منطقة الغوطة بريف دمشق فيما شاحنات الامم المتحدة على اهبة الاستعداد للذهاب لاغاثتهم.

وقالت "ان رجالا ونساء واطفالا يموتون بدون سبب في كل ارجاء البلاد، واخرين جياع بدون مياه للشرب ولا اسعافات طبية". ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا