• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إعادة تأهيل مستشفى «الأمل» و9 بواخر تحمل مواد الإغاثة

57 ألف أسرة يمنية تستفيد من مساعدات «الهلال» في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار(أبوظبي) تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر، افتتح بمديرية رماه في اليمن مشروع إعادة تأهيل وتشغيل مستشفى «إعادة الأمل» والذي أعيد تأهيله من قبل الهلال الأحمر الإماراتي. ويقدم المستشفى خدمات صحية متميزة والعلاج المجاني ومعالجة حالات الطوارئ لمديرية رماه والمناطق المجاورة لها، ويكتسب أهمية كبرى كونه يقع وسط مديريات الشريط الصحراوي، وعلى الطريق الدولي الرابط بين اليمن ودول الخليج، ويأتي ضمن مشاريع كثيرة يعمل الهلال الأحمر على تنفيذها، ضمن مشاريع تأهيل البنية التحتية بمحافظتي حضرموت والمهرة. ويوجد 170 موظفاً ومتطوعاً للهلال الأحمر في مديريات عدن الثماني والمناطق المجاورة لها لتقديم الطرود الغذائية والإغاثية لأكثر من 4330 أسرة يمنية يومياً في مديريات محافظة عدن، فيما بلغ عدد الأسر اليمنية المستفيدة من مساعدات الهلال الأحمر الإماراتي بعدن بعد تحريرها 57 ألف أسرة يمنية بعدد 399 ألف شخص. وأكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن فريق الهلال الأحمر يواصل تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية للأشقاء من أبناء الشعب اليمني في محافظة عدن ومديرياتها الثماني منذ تفجر الأحداث في اليمن. وسيرت الهيئة عبر خط ملاحي بحري 9 بواخر تحمل 18,322 طنا من المواد الإغاثية المتنوعة والمعدات والمستلزمات الخاصة بالصيانة وإعادة الأعمار وترميم المنشآت العامة في عدن، بالإضافة لتسيير أكثر من 50 شاحنة عبر الأراضي السعودية محملة بالمواد الغذائية. وبلغت القيمة الإجمالية للمواد المرسلة 63 مليون درهم، وحالياً ترسو في ميناء عدن باخرة إغاثة تحمل المواد الغذائية والإغاثية المتنوعة والملابس ووقود السيارات والمعدات الطبية والملبوسات. وتعمل فرق الهلال الأحمر في عدن وكافة المديريات التابعة لها على توزيع مئات الآلاف من الطرود الغذائية والتموينية على الأسر الفقيرة وأسر الشهداء للتخفيف من معاناة أبناء الشعب اليمني، كما تحمل الباخرة 14 سيارة، بالإضافة إلى الأجهزة ومعدات إعادة إعمار وترميم المشاريع التعليمية والصحية والمياه والكهرباء والصرف الصحي والعديد من المشاريع التنموية المختلفة التي يواصل الهلال الأحمر حالياً تنفيذها في مختلف مديريات محافظة عدن. وفي مجال صيانة المشاريع التعليمية بعدن تعمل الهيئة على إعادة أعمار، وترميم 154 مدرسة في عدن، حيث تم أنجاز ترميم وصيانة واستلام أكثر من 50 مدرسة في محافظة عدن بعد تأهيلها وتأثيثها بكامل المعدات المكتبية والأجهزة التعليمية. وفي قطاع الخدمات الصحية والعلاجية سيقوم الهلال الأحمر الإماراتي بإعادة تأهيل وإعمار مستشفيات الجمهورية وتحضير وتشغيل مركز غسيل الكلى بالمستشفى وإعادة تأهيل مستشفى الشيخ خليفة ومستشفى باصهيب بتكلفة 35 مليون درهم، وسيتم صيانة المستشفيات وتجهيزها بالأثاث والمعدات الطبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا