• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

مسؤول إيراني: الإنفاق الاستثماري للحكومة يزيد التضخم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

طهران - رويترز: قال ابراهيم شيباني محافظ البنك المركزي الإيراني إن الحكومة الايرانية بحاجة إلي كبح الانفاق الاستثماري للمساعدة في السيطرة على التضخم لكن الاقتصاد ينمو بمعدل قوي يبلغ حوالي 6 في المئة رغم انه يقل عن الارقام المستهدفة.

وأبلغ رويترز ان مشروع ميزانية العام الايراني الذي يبدأ في الحادي والعشرين من مارس والمعروض على البرلمان حاليا والذي قال إنه يخفض النفقات الجارية سيساعد على تهدئة التضخم. واضاف ان الاسعار زادت بنسبة 12,5 في المئة في الاثني عشر شهرا حتى 20 يناير.

ويقول منتقدون إن الرئيس محمود احمدي نجاد الذي تولى السلطة في عام 2005 متعهدا بتوزيع ثروة ايران النفطية بشكل أكثر انصافا اثار زيادات للاسعار بالاسراف في انفاق الايرادات النفطية لايران غالبا على حاجات جارية وليس في استثمارات. لكن شيباني ألقى باللوم على زيادة الاستثمارات في تضخم المعروض من النقود الذي قال ان من المتوقع ان يزيد بنسبة 40 إلى 41 في المئة بحلول نهاية العام الايراني الحالي في مارس .2007 واضاف ان هذا بدوره يزيد التضخم. ومضى قائلا ''الحكومة الجديدة مهتمة للغاية بالاستثمار. ونحن في البنك المركزي نحاول توضيح اننا ينبغي لنا. ان نخفض خطى تحركنا نحو الاستثمار لان التضخم سيكون نتيجة.'' وقال محافظ البنك المركزي انه يتوقع ان تتباطأ الزيادة في المعروض من النقود إلى نطاق بين 20 و25 في المئة في العام الايراني المنتهي في مارس .2008 واضاف ان متوسط التضخم في العام الايراني الحالي من المرجح ان يكون في نطاق بين 12,8 إلي 13 في المئة.

ومضى قائلا ''نحن غير راضين عن التضخم. ونحاول خفضه. نأمل انه (في العام الايراني المنتهي في مارس 2008) سيكون 10 في المئة او شيئا ما حول ذلك المستوى.'' وقال شيباني ان الاقتصاد الايراني يظهر اداء جيدا. واضاف قائلا ''اقتصادنا ينمو بمعدل مرتفع نوعا ما'' مضيفا ان النمو في العام المنتهي في مارس 2007 من المتوقع ان يتراوح بين 5,8 إلي 6 في المئة. وقال البنك المركزي في تقرير أولي في وقت سابق ان النمو بلغ 5,4 في المئة في العام الايراني المنتهي في مارس .2006 لكن شيباني قال ان الرقمين كليهما أقل من متوسط للنمو قدره 8 في المئة سنويا استهدف في مستهل الخطة الخمسية التي بدأت في مارس .2005 وقال شيباني إن الدولار أصبح يشكل أقل من 30 في المئة من الاحتياطيات الإيرانية وإن البلاد ستواصل تقليص حيازاتها من العملة الأميركية إلى ''الحد الأدنى'' اللازم للوفاء بمدفوعات مستحقة. وقال شيباني في مقابلة مع رويترز ''ننأى (بأنفسنا) عن الدولار من أسبوع لأسبوع أو من شهر إلى شهر'' مضيفا أن هذا رد ''طبيعي جدا'' على الضغوط الأميركية بشأن برنامج إيران النووي.

وفرضت واشنطن عقوبات على بنكين إيرانيين كبيرين وثلاث شركات لحمل طهران على وقف نشاط يقول مسؤولون أميركيون إنه يهدف لصنع قنابل ذرية وهو ما تنفيه طهران. كما فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على إيران تحظر نقل التكنولوجيا أو المعرفة التقنية إلى برنامجها النووي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال