• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

40 ميدالية في خزينة النادي

رماية الذيد..«منجم ذهب» بـ10 آلاف درهم!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

رضا سليم (دبي)

نادي الذيد «منجم ذهب الرماية».. يحصد الكثير من الميداليات الدولية والآسيوية والعربية والخليجية، في رماية المسدس والبندقية الهوائية، لكن لا أحد يقدر قيمة هذه الإنجازات، رماته يشاركون في كل البطولات، ويعودون إلى أرض الدولة وأعناقهم تطوق بالميداليات الملونة، ولا يجدون من يستقبلهم.. ورغم أنهم يعانقون المجد باسم الدولة، وسجلوا 40 ميدالية ملونة في بطولات دولية وقارية وعربية وخليجية، لا تتجاوز أحلامهم عدة مطالب بسيطة، لكنها لا تتحقق ليبقى عدم الاهتمام بهم علامة استفهام.

كانت مكرمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بإنشاء صالة الرماية بالنادي دافعا معنويا كبيرا للإدارة كي تعمل أكثر ويظهر نجوم أكثر في كل البطولات، خاصة أن الصالة مجهزة طبقا لمعايير الاتحاد الدولي للعبة وبها 30 حارة في ميدان 10م للمسدس والبندقية و24 حارة بميدان 50م و25م للمسدس والبندقية.

ويعد النادي بالفعل «منجم ذهب» على مدار 15 عاما، حيث بدأت اللعبة بالنادي عام 1995، وحتى الآن لا يحصل على ميزانية كبيرة وكل ما يصل إليه من الهيئة العامة للشباب والرياضة عبر بوابة الاتحاد هو 10 آلاف درهم شهرياً، فماذا يفعل هذا المبلغ الضئيل في إعداد أبطال يمثلون الدولة ويحصدون الميداليات حتى ولو بدون دعم؟، وهل يكفي لرواتب المدربين والإداريين ومكافآت اللاعبين أو تنظيم بطولات أو مشاركات خارجية أم للأدوات التي يحتاجها النادي للعبة.

يضم النادي عددا كبيرا من الرماة، الذين يتم تجهيزهم للمشاركة في البطولات، بجانب أبطال اللعبة، منهم 15 رامياً على مستوى الرجال و35 ناشئاً في البندقية والمسدس الهوائي، وينظم النادي سنوياً 3 بطولات محلية ثابتة في الأجندة هي بطولة الذيد للرماية، وتقام في أول شهر أبريل سنويا والبطولة الرمضانية للرماية والتي تقام في بداية شهر رمضان المبارك، وبطولة اليوم الوطني للرماية، وتقام في أواخر شهر نوفمبر من كل سنة.

وحصل نادي الذيد على مكرمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بإنشاء صالة رماية دولية، حيث يتوفر فيها 30 نقطة رمي في ميدان 10م للمسدس والبندقية و24 نقطة رمي في ميدان 50م و25م للمسدس والبندقية، مع غرفتي تغيير ملابس ومخزنين للأسلحة، وغرفة اجتماعات، وكافتيريا، ومكاتب للمدربين ومدير الميدان، ومكتب استقبال، بالإضافة إلى المرافق الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا