• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الرياض ترحب بقرار الحكومة اليمنية استئناف المشاورات السياسية

بحاح يثمن دور الإمارات ودول التحالف الداعمة لليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

الرياض (وام) التقى نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح أمس بمقر إقامته المؤقت في الرياض سالم بن خليفة الغفلي سفير الدولة لدى اليمن . وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إنه جرى خلال اللقاء بحث عدد من المستجدات في مختلف المجالات الأمنية والإغاثة وإعادة إعمار ما خلفته المليشيا الحوثية وصالح الانقلابية من دمار وخراب في البنى التحتية في مختلف المحافظات. وذكرت أن بحاح استعرض ما تقوم به قوى التحالف العربي بالتنسيق مع الحكومة والسلطات المحلية في إعادة تأهيل عدد من البنى التحتية الحيوية والمهمة .. مثمنا الدور الإيجابي الذي تقدمه دول التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات من دعم ومساندة لأبناء الشعب اليمني. من جانبه نقل سفير الدولة تحيات قيادة دولة الإمارات إلى فخامة الرئيس اليمني ونائبه وأعضاء الحكومة وتأكيدهم المستمر الوقوف إلى جانب الشعب اليمني لتجاوز الظروف والتحديات الراهنة. وأكد حرص دولة الإمارات على الوقوف إلى جانب الشعب اليمني حتى يعم الأمن والاستقرار المدن والمحافظات كافة. ورحب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية بقبول الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي استئناف المشاورات السياسية وإعلان الأطراف الأخرى قبول قرار مجلس الأمن 2216. ونقلت وكالة الأنباء السعودية « واس « عن المصدر إشادته بموقف الرئيس هادي الذي أكد فيه مجددا للأمين العام للأمم المتحدة استعداد الحكومة اليمنية التام وجاهزيتها الكاملة للعمل السلمي واستئناف المشاورات السياسية. ونوه المصدر المسؤول بما تداولته وسائل الإعلام عن إعلان الأطراف الأخرى قبول قرار مجلس الأمن رقم/&rlm&rlm 2216/&rlm&rlm.. مؤكدا أن هذا الأمر يعد خطوة في الطريق الصحيح لإنهاء الأزمة اليمنية. من جانبه، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن الخيار العسكري كان الأخير بيد التحالف بعد الانقلاب على الشرعية، في اليمن. وتمنّى الجبير في مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني فرانك شتاينمار، أن تكون المباحثات المرتقبة في جنيف «مثمرة وتؤدي الى حل للأزمة اليمنية». وعن إعلان الحوثيين وصالح موافقتهم على قرار مجلس الأمن، قال الجبير إن بلاده تأمل أن يكون هذا «التزاماً جاداً». واعتبر الوزير السعودي أن البدء بالعملية السياسية في اليمن قد تفتح المجال أمام الوصول لحل نهائي وشامل، حسب قوله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا