• الثلاثاء 02 ذي القعدة 1438هـ - 25 يوليو 2017م

نوف الهاشمي.. مصممة ذات طموح عالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 فبراير 2017

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

شُغفت نوف الهاشمي بالسفر والموضة، فغذت موهبتها وأبدعت في مجال تصميم الأزياء، وأطلقت مجموعات من وحي خيالها مستعملة أجود الأقمشة وأنعمها لتزيد المرأة أنوثة.

والهاشمي، الحاصلة على بكالوريوس إدارة أعمال من جامعة الإمارات تخصص تسويق، لم تدخل عالم التصميم مصادفة، بل صقلت مواهبها وطورت نفسها وسافرت، وتابعت عروض الأزياء لتستوحي تصاميمها المحلية، بما يتناسب مع خطوط الموضة العالمية. وهي تربت في بيئة إبداعية منذ صغرها، فنجحت في طرح خط جديد يشكل إضافة لعالم تصميم الأزياء.

وتقول الهاشمي، التي تطمح أن تصبح سيدة أعمال ناجحة، إنها فتنت بمجال التصميم منذ صغرها مستمدة طاقتها الإيجابية من والدتها، والتي تعتبرها قدوة لها، مضيفة أن فكرة التصميم لمعت في رأسها، بعد أن أنجزت مشروع تخرجها، الذي كان عبارة عن مشروع تجاري عن العبايات نال إعجاب المشرفة عليه التي شجعتها ونصحتها بتعميق معارفها بالدراسة المتخصصة، ما دفعها إلى تطوير مهاراتها، كما كان لمشروعها الثاني، والذي كان عبارة على تصميم أزياء للحوامل دور كبير في تعزيز ثقتها بنفسي. وتوضح صاحبة علامة «باي نوفة» (BAY NOUFA) أنها في البداية كانت تصمم أزياء تتميز بالمزج بين الطابع المحلي والعالمي، وتواكب خطوط الموضة الدارجة، وتعرضها بمحل والدتها ما لفت أنظار زبائن المحل، فارتفع الطلب عليها، مضيفة أن تشجيع والديها وزوجها، وارتفاع الطلب على بضاعتها زاد إصرارها، فقررت تعزيز خط إنتاجها بمجموعات تشارك بها في المعارض التي تنظمها الدولة، حتى تمكنت من أدواتها، وأصبحت تشارك في المعارض بمنتجات عصرية تنافس الماركات العالمية.

وتشير إلى أنها تنوي تطوير مهاراتها بالالتحاق ببرنامج «مبدعة» والحصول على هذه الرخصة التي ستخولها من دخول الدورات التدريبية المكثفة في جميع المجالات الإدارية والتسويقية التي يقدمها مجلس سيدات أعمال أبوظبي، مؤكدة أن المجلس يقدم أنواع الدعم والتوجيه والتشجيع كافة للمواطنات الطموحات، كما يقدم فرصاً للانتشار والترويج لمنتجاتهن، إلى جانب المشاركة في الدورات التدريبية والمعارض التي ينظمها، ما يدعم تحقيق حلمها بأن تكون مصممة عالمية.

وتوضح أن المشاركة في المعارض زادتها ثقة بنفسها وقربتها من الجمهور العريض الذي يناقشها في بعض أعمالها، ويطلب منها إضافة أشياء أخرى، ما أسهم في بلورة معارف جديدة لديها، إلى الاحتكاك مع مختلف المصممات اللواتي يتقاسمن الشغف نفسه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا