• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محمد محكوم أكد عودته القوية لـ «أم الألعاب»

«السالفة» يعيد ترتيب «أوراقه المبعثرة» للحاق بـ «ريو دي جانيرو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

علي معالي (دبي)

يعكف العداء عمر جمعة السالفة مع فريقه الأهلي على ترتيب أوراقه المبعثرة منذ 3 سنوات، ليعود مجددا بطموحات كبيرة وآمال عريضة، من أجل العودة إلى حلبة السباقات المثيرة مرة أخرى، ورفض السالفة التواجد في خليجية الدمام، ليس امتناعاً عن المشاركة مع زملائه، لكن خوفا على نفسه ومعنوياته من النتائج المتوقعة هناك، كونه غائباً منذ فترات طويلة عن البطولات لأسباب مختلفة، في الوقت الذي تطور فيه بقية رفاقه في المضمار في دول الخليج وأصبحوا نجوماً متألقين في الميدان.

حمل السالفة والذي توج من قبل بلقب أسرع رجل في آسيا عام 2009 عندما حصل على ذهبية سباق 200م عدو بالصين، حقائبه ومع المدرب المواطن محمد محكوم المشرف على ألعاب القوى بالنادي الأهلي، لبدء مرحلة جديدة من التحدي للسالفة (29 سنة)، على أمل أن يستعيد هذا النجم الذهبي بريقه من جديد.

وقال محكوم: السالفة عائد من توقف لفترات طويلة، وهو حاصل على ذهبية آسيوية وبالتالي فكل العيون ستكون موجهة له، وابتعاد السالفة جاء لأسباب متراكمة منها إجراء عملية الرباط الصليبي ولم يقم بعمل التأهيل المناسب للعودة وعاد منذ فترة قريبة ثم دخل دورة عسكرية في الدافع المدني لمدة 6 أشهر، انتهى منها من أيام قليلة، وبالتالي كان صعباً عليه أن يتواجد بين الأبطال الخليجيين في الدمام، لأنه لو ذهب وشارك سيعود بنفسية صعبة للغاية للتفوق الواضح لمن كانوا معه في نفس السباقات، وبالتالي رأينا أن نقوم بتجهيزه لكي ينطلق بعد ذلك من أرض صلبة ليعود متألقا كما كان.

وأضاف: سيتم إعداد السالفة للبطولات المقبلة محلياً وخارجياً وطموحه كبير بكسر رقم الدولة وأيضا سيكون لنا موعد بالتأهل إلى أولمبياد ريودي جانيرو، ونحن في النادي جاهزون لوضع الترتيبات الخاصة بالسالفة، وهو من المواهب التي يجب استثمارها بالشكل المناسب، وسنضع يدنا بيد الاتحاد من أجل الارتقاء باللعبة وتوفير المناخ المناسب للاعبينا بالتواجد في صفوف المنتخبات، وعودة السالفة ستكون عن قوة وليس عن ضعف، بل أرى القوة والتصميم في تدريبات السالفة الذي أعلن التحدي وخلال فترة التحضير التي لن تكون طويلة سيعود قويا، وسيكون له وزنه في الميدان.

وتابع: عمر السالفة فكر في الاعتزال، وبعدما شاهد أم الألعاب تغيب عن الألقاب، أقنعناه بالعودة، حتى نجحنا في اجتذابه مرة أخرى، وكان ترتيبه متأخرا في المسابقات المحلية التي شارك فيها وكان لذلك أسبابه المقنعة، ولكن منذ 15 يوما فقط بدأ السالفة بقوة، وسيتم توفير معسكر خارجي لدعمه وسنقف خلفه في النادي بكل ما نملك حتى يعود كما كان ليساهم في رفع علم الدولة في المحافل الخارجية.

وقال: السالفة يجيد تماما في 200م حرة، ونصيب سالمين عداء نادي النصر والمنتخب هو المنافس القوي للسالفة، ووجود نصيب سيدفع السالفة للتألق من جديد بحكم عشق عمر السالفة لسباق 200م حرة، وفي الوقت الراهن نصيب متميز جدا، وبالتالي سيكون هناك تحد كبير بين نجمين على قدر المسؤولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا