• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الهيئة» تنهي الاحتكار الجغرافي لتقديم خدمات الثابت والإنترنت

«اتصالات» و«دو» تطلقان رسمياً خدمةالمشاركة في الشبكات الأرضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

يوسف العربي

يوسف العربي (الاتحاد) أطلقت هيئة تنظيم الاتصالات و«اتصالات» و«دو» رسمياً خدمة المشاركة في الشبكات الأرضية على صعيد خدمات الإنترنت والهاتف الثابت، اعتباراً من أمس الاثنين لينتهي بذلك احتكار أي مشغل اتصالات لتقديم الخدمة بشكل حصري في أي منطقة جغرافية في الدولة. وقال حمد عبيد المنصوري مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، إن الخدمة أصبحت متاحة بشكل فعلي أمام الأفراد اعتباراً من أمس الاثنين، وذلك على صعيد خدمات الإنترنت والهاتف الثابت، مضيفاً أنه سيتم طرح مرحلة ثانية للخدمات التلفزيونية خلال فترة الأشهر التسعة المقبلة. وقال المنصوري خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في جناح الهيئة في معرض جيتكس2015 أمس، إن الإعلان جاء بعد وصول المشغلين المرخصين في دولة الإمارات مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»، إلى الجاهزية الكاملة لتقديم خدمات النطاق العريض والخدمات الصوتية الثابتة لجميع عملاء الخدمة المنزلية في الدولة. وأضاف«بهذا الإعلان تتصدر الإمارات الشرق لأوسط في هذا الشأن بحيث أتاحت لعملاء الخدمة المنزلية الاشتراك في خدمات النطاق العريض والخدمات الصوتية الثابتة المقدمة من المشغل الذي يختارونه من خلال شبكات الألياف البصرية إلى المنازل علي مستوي الدولة».وأشاد بجهود فريق العمل في كل من«اتصالات» و«دو» و«الهيئة» التي دأبت على تنسيق جميع المسائل التجارية والفنية ذات الصلة، مشيراً إلى أن هذه الجهود هي التي مكنت جميع الأطراف من إطلاق هذه المنافسة من خلال فتح الشبكات وتقديم خدمات تنافسية. من جانبه، أعرب المهندس صالح العبدولي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» عن ترحيبه ببدء مشاركة الشبكات الثابتة في الدولة والمقدمة لعملاء الخدمات المنزلي مشدداً على أهمية دور الهيئة في إنتاج إطار تنظيمي يضمن إرساء سوق تنافسي قائم على مبادئ تجارية عادلة منسجمة مع أفضل الممارسات العالمية في قطاع الاتصالات. وأضاف العبدولي«هذه التجربة سيكون لها مردود إيجابي على القطاع حيث توفر بيئة تنافسية صحية تسهم في الارتقاء إلى مستويات ريادية في الأداء والابتكار الأمر الذي يصب في مصلحة كل من المشغلين والمستخدمين على حد سواء». وأضاف أن شركته تتطلع قدماً إلى رؤية تأثيرها الإيجابي على مشهد الاتصالات في الدولة. من جانبه، قال عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة «دو»، إن فتح باب المنافسة على صعيد خطوط الهاتف الثابت تعتبر خطوة حيوية ومحورية لدفع عجلة النمو الاقتصادي الإماراتي. وأضاف سلطان أن التعاون والمنافسة يسهمان في توفير العناصر المحفزة المطلوبة لتعزيز الريادة على مستوى تصميم وتطوير المنتجات لضمان كفاءة أعلى على مستوى العمليات. وأشار إلى أن «دو» تستهدف تقديم أفضل حلول الاتصال للعملاء، مضيفاً أن إتاحة المجال أمام العملاء لاختيار موفر خدمة الاتصال الصوتي والإنترنت السريع ستسهم في تعزيز تميز وتطوير الشبكات في الإمارات، وبالتالي تعزيز مكانتها الرائدة على صعيد الخدمات التكنولوجية والذكية. وقال إن الإعلان عن مشاركة الشبكات يشكل نقطة تحول على مستوى النمو في الدولة، لافتاً إلى أن الخدمة ستعود بالفائدة الكبيرة على العملاء وبالنظر إلى أن دو تستأثر بنحو 10% من تغطية خطوط الاتصالات الثابتة في دولة الإمارات، فهناك دون شك الكثير من الفرص أمامها في هذا المجال، على الرغم من أن المفاوضات استمرت لمدة ست سنوات. وأضاف أن دو أجرت بالفعل عمليات تجريبية لخدمات فتح الشبكات خلال الأشهر القليلة الماضية، قبل إعلان إطلاقها بشكل رسمي، بهدف تقديمها بشكل يتناسب مع متطلبات المتعاملين. وأشار إلى أن الاتفاقية تضمنت عدة أبعاد تقنية تشغيلية ومالية واقتصادية. وقال إن التجربة العملية ستظهر الانعكاسات الفعلية للخدمة على الإيرادات العامة للشركة خلال الفترة المقبلة لافتاً أن المستفيد الأول هو المستخدم النهائي الذي تتاح أمامه المزيد من الخيارات للانتقال من مشغل لآخر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا