• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

قمة تقليدية بين الشرطة والقوة الجوية بحضور 800 متفرج فقط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

يلتقي الشرطة والقوة الجوية اليوم في قمة تقليدية ضمن منافسات المجموعة الرابعة في المرحلة الثالثة من الدوري العراقي لكرة القدم. الشرطة متصدر المجموعة يسعى في مباراته على ستاد الشعب الدولي في العاصمة بغداد الى تحقيق فوز جديد يزيد به رصيده الى تسع نقاط تؤمن بقاءه في المقدمة وبعيدا نسبيا عن منافسه الجوية.

في المقابل، يتطلع الجوية الثاني بثلاث نقاط بقيادة مدربه الدولي السابق راضي شنيشل الى مواصلة ايقاع الفوز بعد ان تمكن من تخطي المرحلة السابقة بفوز كبير على الصناعة 4-1 اكد فيه حسن تحضيراته وقوة اوراقه الهجومية مما يجعله يدخل مواجهته مع الشرطة بمعنويات عالية.

وتجدر الاشارة الى ان الاتحاد العراقي للعبة طلب امس الاثنين من وزارة الداخلية العراقية السماح لجماهير الفريقين بمتابعة المباراة بعد ان حظر دخولها الى استاد الشعب الدولي هذا الموسم خشية التعرض الى احداث مؤسفة بسبب الوضع الامني. ويتوقع ان تفرض الجهات الحكومية المعنية اجراءات امنية مشددة حول الاستاد اذ اشارت مصادر في الاتحاد العراقي الى السماح بحضور 400 مشجع من لكل فريق.

ويشهد استاد الشعب ايضا لقاء ضمن المجموعة ذاتها يشتد الصراع فيه بين الجيش والصناعة اللذين يبحثان عن فوز يسمح للاول بمغادرة المركز الاخير ويمنح منافسه فرصة تجديد الامل للبقاء في المركز الثالث.

وكان الصناعة خسر لقاءه في المرحلة الاولى امام الشرطة صفر-1 في حين تعرض منافسه الى خسارتين متتاليتين الاولى مع الشرطة صفر-3 والثانية امام الجوية 1-4 وفي منافسات المجموعة الثالثة، سيكون الطلبة على موعد مع مواجهة صعبة مع النفط على ملعب كربلاء ولا سبيل امامه سوى الفوز فيها لاستعادة الثقة والتخلي عن المركز الاخير.

ويسعى الطلبة الى الخروج من مأزق النتائج المتواضعة التي اصطدم بها اثر انتكاسته امام الكهرباء في المرحلة الاولى صفر-2 وتعادله المخيب مع العدالة صفر-صفر في الثانية، خصوصا انه يريد دخول مواجهته المرتقبة مع الزوراء في المرحلة التالية بمعنويات مرتفعة. ويدرك مدرب الطلبة ثائر احمد ان فريقه يمر بفترة صعبة عليه اجتيازها لكي يستعيد روح الفوز والانتصارات التي دأب عليها الفريق في كل موسم وتأكيد جدارته بكونه واحدا من ابرز اندية العاصمة.

من جهته، سيحاول النفط تعزيز موقعه في القائمة التي يتصدرها الزوراء باربع نقاط للاقتراب منه والبقاء في دائرة المراكز الثلاثة الاولى على اقل تقدير. ولا تقل مواجهة الكهرباء الثاني بثلاث نقاط والعدالة الرابع بنقطة واحدة ضمن المجموعة ذاتها اهمية اذ يسعى الاول الى اضافة ثلاث نقاط الى رصيده وتعويض خسارته السابقة امام الزوراء صفر-2 والقفز الى الصدارة مؤقتا، والثاني الى تحسين موقعه وخطف نقاط المباراة لدخول دائرة المنافسة على المراكز الثلاثة الاولى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال