• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وفق آلية جديدة تحاكي العملية الانتخابية لـ «الوطني الاتحادي»

انطلاق انتخابات المجالس الطلابية بـ«التقنية العليا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

عمر الحلاوي

عمر الحلاوي (العين)

انطلقت عمليات الترشيح لانتخابات مجالس الطلبة في كليات التقنية العليا للعام الأكاديمي الحالي (2015/‏‏‏2016) على مستوى 17 كلية في مختلف إمارات الدولة، وذلك وفق سياسات ترشيح جديدة تطبقها الكليات لأول مرة هذا العام، وعملت من خلالها على تنفيذ عملية انتخابية تحاكي الآلية المتبعة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، بهدف تعزيز فهم الطلبة للأطر القانونية والتنظيمية للانتخابات وتعريفهم بآليات الترشح والأدوار والمسؤوليات التي يتحملونها، خاصة أن أعضاء المجالس الطلابية يعدون سفراء الكليات في مختلف المحافل والمناسبات. وأوضح الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، أن الكليات تولي اهتماماً كبيراً بمجالس الطلبة، من منطلق استراتيجيتها لتخريج كوادر مواطنة تتمتع بقدرات عالية ليست أكاديمياً فقط، بل على المستوى المهاري والشخصي، بمعنى الوصول لخريج متكامل يمكنه التفاعل مع سوق العمل ومختلف قضايا وشؤون مجتمعه، وتمثل مجالس الطلبة فرصة حقيقية لتعزيز مهارات الطلبة ودفعهم ليكونوا طاقات شابة قيادية يمكنها إحداث التطوير والتغيير. وأضاف الشامسي، إنهم من منطلق هذا الاهتمام حرصت الكليات على تطبيق آلية انتخابات للمجالس الطلابية مماثلة للآلية المتبعة في انتخابات المجلس الوطني بالدولة، خاصة في ظل الدور الذي لعبته كليات التقنية هذا العام خلال انتخابات المجلس الوطني، وتطبيقها لبرنامج خاص لإعداد وتأهيل العاملين ضمن المراكز الانتخابية، حيث مثل هذا البرنامج -الأول من نوعه - فرصة علمية مدروسة لإثراء معلومات الشباب حول الأطر القانونية المنظمة للعمليات الانتخابية بالدولة، والتجربة البرلمانية الإماراتية الناجحة.وذكر الدكتور الشامسي، أن المجالس الطلابية تقع عليها مسؤوليات وأدوار مهمة، كونها تمثل إحدى قنوات التواصل الفعالة بين طلبة الكليات والإدارات المختلفة والإدارة العليا، ويجب أن يعي أعضاء هذه المجالس مسؤولياتهم ليحققوا رسالتهم بالشكل المأمول، وسيركزون خلال برامجهم على تعزيز العمل التطوعي، الأمر الذي توليه الكليات أهمية خاصة، ويمثل اليوم متطلباً دراسياً وشرطاً للتخرج، لأهميته وانعكاساته الكبيرة على شخصية الطالب ومجتمعه.

لجان انتخابية

من جانبها أوضحت الدكتورة طريفة عجيف الزعابي العميد التنفيذي للخدمات الطلابية بالكليات، أن الكليات بدأت تتلقى ترشيحات الطلبة للمجالس الطلابية، وفق الآلية الجديدة التي تم وضعها، حيث تم تشكيل لجنة للانتخابات في كل كلية تضم في عضويتها مسؤولين من شؤون الطلبة إضافة لأعضاء من الهيئتين الإدارية والتدريسية، وهي اللجنة المعنية بتنظيم الانتخابات ومتابعة عمليات الترشح وفرز المرشحين، وبناء على الانتخابات الجديدة، فإن كل مجلس طلابي سيتشكل من 7 أعضاء من الطلبة، وستتم عملية التصويت إلكترونياً مما يسهل على الطلبة اختيار مرشحيهم.

وأوضحت الدكتورة طريفة الزعابي، إن الطالب الذي يترشح للانتخابات، عليه أن يقوم بتقديم برنامج انتخابي للطلبة ليقوموا بترشيحه، وذلك من خلال إجرائه استطلاعاً للتعرف على احتياجات الطلبة في كليته، وأن يحدد من نتائج الاستطلاع طبيعة برنامجه الانتخابي وما سيسعى لتنفيذه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض