• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان     

26 حزباً جزائرياً تدعو بوتفليقة إلى الترشح لولاية رابعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 فبراير 2014

الجزائر (أ ف ب) - دعت مجموعة من 26 حزباً بقيادة وزير النقل عمار الغول أمس الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة إلى الترشح إلى ولاية رابعة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 17 أبريل المقبل.

وقال الغول رئيس حزب تاج في تجمع شاركت فيه هذه الأحزاب «نحن على استعداد كامل للدخول في الحملة الانتخابية». وضمت هذه «المجموعة من 26 حزباً من أجل الولاء والاستقرار» صوتها إلى جبهة التحرير الوطني (الحزب الحاكم) التي قال أمينها العام عمار سعيداني مجددا إن مرشح الحزب هو الرئيس وإلى صوت الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبدالمجيد سيدي السعيد، الذي قال الخميس «علينا ألا نخجل» بالقول إننا نريد «القيام بحملة لشخص عبدالعزيز بوتفليقة». ودعا عمار الغول، وهو من المقربين من بوتفليقة أحزاباً أخرى (هناك أكثر من 45 مرخصا لها في البلاد) إلى الانضمام إلى مجموعته خلال هذا الاجتماع وفق ما أفادت القناة الثالثة من الإذاعة الوطنية. ولم يعلن الرئيس بعد عن نيته في الترشح إلى ولاية رابعة أم لا وأمامه مهلة حتى 15 مارس المقبل. وحتى الآن أعلنت 15 شخصية سياسية عزمها على الترشح إلى الانتخابات الرئاسية في أبريل وأبرزهم رئيس الوزراء السابق علي بن فليس الذي هزمه بوتفليقة في انتخابات 2004.

وسحب سبعون شخصية ملفا للترشيح خلال الأيام الأخيرة، الأمر الذي اعتبره الغول دليلا على «أنها ستكون انتخابات مفتوحة». ويجب على المرشحين جمع ستين ألف توقيع من المسجلين على القوائم الانتخابية في 25 ولاية من ولايات البلاد الـ48، أي 1500 في كل ولاية على الأقل كي يؤخذ الترشيح في الاعتبار.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا