• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نظرية آينشتاين تتحدى التجارب العلمية منذ مئة سنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

واشنطن (أ ف ب)

بعد مرور مئة عام على خروج عالم الفيزياء الشهير البرت آينشتاين بنظرية النسبية العامة التي قلبت المفاهيم في تفسير حركة الكون وظواهره، ما زالت قواعد هذه النظرية عصية على النقض ومؤيدة بنتائج التجارب العلمية الكثيرة التي جرت بعد ذلك.

يقول ديفيد كيسر أستاذ الفيزياء وتاريخ العلوم في جامعة ماساتشوستس «لقد غير آينشتاين مفاهيمنا الأساسية حول الفضاء والزمن، وفتح أعيننا على الكون وبعض ظواهره مثل الثقوب السوداء».

في الخامس والعشرين من نوفمبر عام 1915، قدم آينشتاين نظريته أمام الأكاديمية البروسية للعلوم، ونشرت في مارس 1916 في مجلة الفيزياء «انالن دير فيزيك».

وشكلت هذه النطرية ثورة علمية في الفيزياء، وقفزة كبيرة عن قانون الجاذبية الذي وضع أسسه العالم اسحق نيوتن في عام 1687.

فقد بين اينشتاين أن الزمان والمكان ليسا ثابتين كما كان يعتقد في السابق، وإنما هما ظاهرتان تتغيران على غرار كل الظواهر الموجودة في الكون، بحسب ما يشرح مايكل تورنر أستاذ الفيزياء وعلوم الكون في جامعة شيكاجو. منذ عام 1905، بدأ آينشتاين بالحديث عن ظاهرة «تشوه» للزمان والمكان يسببها مرور جرم بسرعة تقترب من سرعة الضوء. وسرعة الضوء هي العامل الثابت الوحيد في الكون بحسب النظرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا