• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إحباط في الزعتري من نتائج «جنيف-2»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 فبراير 2014

عمان (رويترز) - اعتبر لاجؤون سوريون في مخيم الزعتري بالأردن مؤتمر «جنيف- 2» الذي اختتم أعمال جولته الأولى في المدينة السويسرية أمس الأول كان «فاشلاً». ويقيم نحو 130 ألف سوري بالمخيم الذي يقع قرب المفرق في الأردن بعد أن فروا من العنف في بلادهم. واختتمت جولة محادثات السلام السورية في سويسرا أمس الأول من دون تحقيق تقدم لجهة إنهاء الحرب الأهلية السورية المتفاقمة منذ نحو 3 سنوات.

وقال أحد اللاجئين ويدعى أبو أحمد أمس، «ما في نتيجة ولا في أي شيء. حسيت إن المؤتمر فاشل يعني. ما في أي نتائج». وأضاف أن كلا الجانبين سواء حكومة الأسد أو المعارضة، لم يحققا أي تقدم ولم يفعلا أي شيء للمواطنين السوريين الذين يعانون وبينهم اللاجؤون في المخيم. وذكر آخر يدعى «أبو رأفت» أن الوفدين لم يحققا أي تقدم وأن ذلك كان متوقعاً. وأضاف أنه كان من الواضح منذ بداية المؤتمر أن النظام السوري لم يكن يريد حتى الذهاب إلى جنيف. كما أكد لاجئ ثالث يدعى أبو معتز نفس وجهة النظر، قائلاً: إن الشعب السوري لا يتوقع أي نتائج وأن كل ما حادث كان تمثيلية لم يحقق فيها أي الأطراف تقدماً وان المؤتمر «كان فاشلاً». وانتهت أمس الأول أولى جولات محادثات السلام الصعبة الخاصة بسوريا والتي استمرت أسبوعاً من دون إحراز تقدم نحو إنهاء الحرب الأهلية هناك ومن دون أن يؤكد وفد الحكومة السورية أنه سيعود للمشاركة في الجولة القادمة بعد 10 أيام. وقال وسيط الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي إن وفد المعارضة سيعود في 10 فبراير الحالي بينما أبلغه وفد الحكومة السورية بأنه في حاجة للتشاور مع دمشق قبل تأكيد عودته.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا