• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شكلت 70% من إجمالي إصدارات منطقة الشرق الأوسط

62,7 مليار درهم قيمة إصدارات السندات والصكوك في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبد العظيم (دبي) بلغ إجمالي إصدارات الدين في دولة الإمارات خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 62,7 مليار درهم (17,1 مليار دولار)، لتشكل بذلك أكثر من 70% من إجمالي إصدارات بلدان منطقة الشرق الأوسط الأكثر نشاطاً في أسواق الائتمان العالمية منذ بداية العام، وفقاً لتقرير صادر أمس عن مؤسسة «طومسون رويترز». وأظهر التقرير الفصلي لـ «طومسون رويترز» حول الاستثمار المصرفي في منطقة الشرق الأوسط الصادر أمس، تصدر دولة الإمارات بلدان المنطقة الأكثر استهدافاً لعمليات الدمج والاستحواذ خلال الربع الثالث من عام 2015، بعد أن استحوذت الدولة على 38% من إجمالي صفقات الدمج والاستحواذ القادمة للمنطقة والمقدر بنحو 4,6 مليار دولار. واعتبر التقرير دولة الإمارات الأكثر نشاطاً في سوق إصدارات الأسهم خلال العام الحالي بإجمالي إصدارات أولية بلغت 10,2 مليار درهم، تلتها المملكة العربية السعودية بنحو 1,1 مليار دولار، ثم مصر بنحو 1,0 مليار دولار، وسلطنة عُمان بنحو 250 مليون دولار. وأشارت تقديرات «تومسون رويترز» و«فريمان للاستشارات» إلى أن رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط بلغت 480,5 مليون دولار أميركي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بانخفاض نسبته 22% عن الفترة نفسها من العام الماضي، وهي أقل قيمة مسجلة خلال فترة 9 أشهر منذ عام 2012. وقال نديم نجار، مدير عام «تومسون رويترز» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ المعلنة في الشرق الأوسط بلغت 33,7 مليار دولار أميركي خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2015، أي أكثر بمقدار 23% من القيمة المسجلة في الفترة نفسها من العام الماضي، كما أن قيمة الصفقات تعد الأفضل منذ 2010». وأشار نجار إلى أن إصدارات الديون في الشرق الأوسط بلغت 16,1 مليار دولار أميركي خلال الربع الثالث من عام 2015، وهي أكثر من ضعف القيمة المسجلة في الربع السابق. وبالنسبة لرسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية، لوحظ عدم تسجيل مكاسب في أي مكون للخدمات المصرفية الاستثمارية خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2015، في ظل انخفاض الاكتتابات في أسواق المال بنسبة 3% مقارنة بالعام الماضي، وبلغ إجمالي رسوم عمليات الاندماج والاستحواذ المنجزة 177,6 مليون دولار أميركي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، بانخفاض نسبته 1% عن الفترة نفسها من العام الماضي. وبالنسبة لصفقات الاندماج والاستحواذ، قادت الصفقات الصادرة النشاط خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بعد ارتفاعها بنسبة 57% عن الفترة نفسها من العام الماضي، لتصل إلى 17,2 مليار دولار، وهي أعلى قيمة مسجلة في فترة 9 أشهر منذ عام 2009. وشكلت عمليات الاستحواذ في الخارج المنفذة من قبل جهات قطرية 55% من إجمالي صفقات الاندماج والاستحواذ الصادرة في منطقة الشرق الأوسط. أما صفقات الاستحواذ التي قامت بها الشركات الإماراتية والسعودية، فشكلت 27% و11% على التوالي. وانخفضت قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ المحلية وضمن نطاق الشرق الأوسط بنسبة 2% على أساس سنوي، لتبلغ 8,5 مليار دولار أميركي. وشهدت صفقات الاندماج والاستحواذ الواردة نمواً ملحوظاً بلغ 154% لتصل إلى 4,6 مليار دولار أميركي. وتصدر قطاع الطاقة والكهرباء قائمة القطاعات الأكثر نشاطاً في الشرق الأوسط، ليستحوذ على 31% من صفقات الاندماج والاستحواذ في المنطقة. أما بالنسبة لأسواق الدين، فبالرغم من الارتفاع في الربع الثالث، فإن إصدارات السندات انخفضت 27% في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لتسجل 24,4 مليار دولار، وهي أقل قيمة مسجلة في فترة 9 أشهر منذ عام 2011. وتصدرت الإمارات العربية المتحدة قائمة الدول الأكثر نشاطاً في أسواق الديون بالشرق الأوسط، بحصة تبلغ 70%، تليها مصر بنسبة 8%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا