• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م

ناقش مع الرئيس الأميركي هاتفياًً تدعيم العلاقات والملفات الإقليمية

محمد بن زايد وأوباما: حريصون على الاستقرار وخروج المنطقة من أزماتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

أبوظبي (وام) بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في اتصال هاتفي مع فخامة باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأميركية، علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، وسبل تعزيزها والقضايا الثنائية والمستجدات في المنطقة، وتم خلال الاتصال تأكيد الحرص على دعم العلاقات المتميزة بين البلدين في شتى المجالات. كما تناول الاتصال استعراض عدد من الملفات ذات الأهمية المشتركة، وعلى رأسها تطورات الأزمة في سوريا، ومستجدات الأوضاع في اليمن، وملف مكافحة التطرف والإرهاب في المنطقة، حيث أعرب الجانبان عن حرصهما المشترك على دعم أسس السلام والاستقرار في المنطقة، وضرورة خروجها من الأزمات التي تعرض دولها وشعوبها للمخاطر والتهديدات. ويأتي هذا الاتصال في سياق تواصل قيادتي البلدين الصديقين، وتشاورهما حول تطورات العلاقات الثنائية والمستجدات في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض