• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

تاردي: الوحدة كسر عناد النصر بـ الروح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2007

نصر الدين منزول:

أضاف الوحدة 3 نقاط مهمة في رصيده ببنك الدوري بفوزه على النصر 2/1 في ختام مباريات الدور الأول، حيث تقدم الفريق خطوة مهمة في سباق الصدارة بعد أن رفع رصيده الى 23 نقطة.

ولم يكن أداء الوحدة مقنعاً، لكنه حقق الأهم وهو حصد نقاط المباراة كاملة في مرحلة مهمة من المسابقة. وفي المقابل قدم النصر واحدة من مبارياته الجيدة ودفع فاتورة إهدار الفرص العديدة التي أتيحت له بخطأين سجل منهما الوحدة هدفين حولا نتيجة المباراة من الأزرق الى العنابي.

وعبر الفرنسي ريتشارد تاردي مدرب الوحدة عن سعادته بفوز فريقه ووصوله الى النقطة 23 مع ختام المرحلة الأولى من المسابقة.

وقال: أنا سعيد بعملي مع الفريق منذ أن توليت المسؤولية، فقد حقق الفريق الفوز في 6 مباريات وتعادل في اثنتين وهذا معدل ممتاز في منافسة مثل الدوري التي تحتاج الى نفس طويل ولا تعترف إلا بحصد النقاط والمركز الذي يصل إليه الفريق في نهاية المسابقة.

وأضاف: الوحدة لم يلعب بشكل جيد لكنه حقق الأهم وهو الفوز ويعود ذلك الى اسباب عديدة أولها أسلوب رجل لرجل الذي فرضه النصر على لاعبي الوحدة والرقابة الصارمة لعدد كبير من اللاعبين وهذا ما جعل فريقي يفقد الكرة كثيراً.

وأوضح ريتشارد تاردي أن لاعبي المنتخب الوطني ما زالوا في حالة غير مستقرة ولم يصلوا الى مستواهم المطلوب، وهذا أمر طبيعي، لأن إعدادهم للمشاركة في بطولة الخليج جاء بمعيار وصولهم الى أعلى مستوى فني وبدني خلال شهر يناير لذا قدموا أداءً مميزاً مع المنتخب في البطولة، وأعتقد أنهم في حاجة الى راحة للتخلص من تبعات المشاركة الخليجية وآثار الفوز باللقب.

وأشار مدرب الوحدة الى أن فريقه عاد الى الدفاع بعد إحرازه الهدف الثاني، وقاتل اللاعبون بشراسة من أجل الحفاظ على الفوز ونجحوا في ذلك بشكل جيد ويحسب لهم الأداء بروح عالية بعد تأخرهم بهدف ثم عادوا الى المباراة بإحراز هدف التعادل سريعاً ثم إحراز هدف الفوز في منتصف الشوط الثاني.

وقال: أمامنا الآن أسبوعان لإعادة ترتيب أوراق الفريق من جديد لمواكبة التحديات التي سيواجهها الفريق ابتداءً من شهر مارس المقبل، حيث يحارب الفريق على جبهتين في الدوري الذي تنتظره فيه 11 مباراة صعبة تحتاج الى جهود كبيرة من أجل الاستمرار في سباق الصدارة الى جانب البطولة الآسيوية التي سيبدأ العنابي مشواره فيها بلقاء الريان القطري في السابع من مارس، حيث من المقرر أن يخوض الفريق 6 مباريات من أجل المنافسة على بطاقة التأهل الى ربع نهائي المسابقة الآسيوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال