• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب     

تركيا: اشتباكات توقع 3 جنود و28 كردياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

ديار بكر، تركيا (وكالات)

ذكر الجيش التركي أمس، إن ثلاثة من جنوده و28 من مسلحي حزب العمال الكردستاني قتلوا في غارات جوية واشتباكات على مدى اليومين الماضيين في جنوب شرق البلاد ذي الغالبية الكردية وذلك قبل أسبوعين من الانتخابات البرلمانية. وقال الجيش، إنه قتل 17 عنصرا من «الكردستاني» في عملية برية قال إنها مازالت مستمرة لطرد المهاجمين في حين كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أثناء زيارة لجمهورية شمال قبرص التركية أن «أحد الشهداء في داجليجا قائد كتيبة.. العمليات متواصلة وستستمر إلى أن يتحقق السلام».

وقالت مصادر أمنية إن العملية في محيط داجليجا تضم وحدات من القوات الخاصة بدعم جوي.

وأشار الجيش في بيان في وقت سابق أمس إلى إن الضربات ضد قواعد «الكردستاني» في إقليم هكاري أسفرت عن مقتل 11 مسلحاً ودمرت مستودعات أسلحة ومخابئ.

ولا يزال العنف مستمراً رغم دعوة أصدرها «الكردستاني» قبل أسبوع حين أمر مقاتليه بوقف عملياته في تركيا ما لم يتعرضوا لهجوم.

ورفضت الحكومة هذا التحرك بوصفه مناورة انتخابية لتعزيز حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد قبل الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في الأول من نوفمبر. وقالت، إن الهجمات ستستمر حتى يلقي المسلحون أسلحتهم ويغادروا تركيا.

وحمل «الكردستاني»، الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي كمنظمة إرهابية، السلاح في 1984 مطالباً بقدر أكبر من الحكم الذاتي للأكراد في جنوب شرق البلاد. وقتل نحو 40 ألف شخص في الصراع الذي استعر مجدداً في يوليو بعد انهيار اتفاق لوقف إطلاق النار صمد عامين، وهو ما وجه ضربة لمحادثات السلام.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا