• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وفد الشعبة البرلمانية يلتقي مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي

«غرولاك» تدعم رؤية الإمارات بشأن جزرها الثلاث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

جنيف(وام)

جنيف (وام)

عقد وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية برئاسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي اجتماعاً مع وفد مجموعة أميركا اللاتينية برئاسة معالي ربرتو ليون رميرز رئيس مجموعة أميركا اللاتينية التي تضم 21 دولة وذلك بمقر اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي في جنيف مساء امس الأول وذلك على هامش اجتماع الجمعية الـ 133 للاتحاد البرلماني لدولي.

ضم وفد الشعبة البرلمانية كل من راشد محمد الشريقي رئيس اللجنة المالية وممثل المجموعة العربية في اللجنة التنفيذية وعلي جاسم أحمد وأحمد عبيد المنصوري وفيصل عبدالله الطنيجي رئيس منتدى الشباب البرلمانيين العالمي وعبد الرحيم شاهين وسلطان سيف السماحي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي والدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس وعبدالرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية.

وتضمن جدول أعمال الاجتماع ثلاثة بنود رئيسة ،تشمل تبادل وجهات النظر حول أهداف الوثيقة الختامية لقمة التنمية المستدامة «المستقبل الذي نصبو إليه» والاتفاق على بيان مشترك بشأنها والتشاور حول آليات عمل مقترحة لدعم التعاون بين المنظمات البرلمانية الإقليمية العربية والمنظمات الإقليمية لدول أميركا اللاتينية والكاريبي ،والتنسيق حول القضايا والموضوعات المطروحة على جدول أعمال الاتحاد البرلماني الدولي وغيره من الفعاليات البرلمانية الأخرى التي يشارك فيها الجانبان.

وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي في تصريح خاص لوكالة أنباء الإمارات «وام»: إن الاجتماعات مع مجموعة «غرولاك» تعمل على تعزيز التعاون المثمر والتشاور وتبادل الرأي حيال القضايا والموضوعات المطروحة في مؤتمرات الاتحاد البرلماني الدولي ،وتعزيز أواصر الصداقة والتعاون المتبادل بين دول الإمارات العربية المتحدة ومجموعة دول أميركا اللاتينية والكاريبي مما يعزز من المصالح المتبادلة ،وتساعد الطرفين على توحيد الآراء والمواقف في المشاركات البرلمانية وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات.

وقالت معاليها إن دعم مجموعة أميركا اللاتينية للبند الطارئ المقدم إلى اجتماع الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي هو نجاح للدبلوماسية الإماراتية بفضل سمعة دولة الإمارات وبفضل جدية مواقفها ونجد هذا الدعم الحاشد من أغلب دول العالم وعلى رأسها دول أميركا اللاتينية التي أعلنت عن دعمها للبند الطارئ المقدم من الشعبة البرلمانية الإماراتية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض