• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

هنية يبدأ مشاوراته لتشكيل الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2007

غزة - وكالات الأنباء: اعلن خالد البطش القيادي في حركة ''الجهاد الاسلامي'' رفض حركته المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية، بينما بدأ اسماعيل هنية رئيس الوزراء المكلف امس، لقاءاته مع الكتل البرلمانية والشخصيات المستقلة، في بداية مشاوراته الرسمية لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية وفقاً لاتفاق مكة المكرمة. وبدأت المشاورات الرسمية بلقاء مع اللجنة المشتركة لحركتي ''فتح'' و''حماس'' والكتل البرلمانية وعدد من الشخصيات المستقلة والوطنية.

واكد فوزي برهوم المتحدث باسم ''حماس'' أن الحركة تجري مشاورات داخلية على مستوى الداخل والخارج لاختيار مرشحيها للوزارات التسع التي خصصت لها بموجب اتفاق مكة. واوضح ان الصورة النهائية لاختيار مرشحي الحركة للوزارات ستصبح جاهزة قريباً لتقديمهم في الوقت المناسب الى رئيس الوزراء المكلف.

ونفى سمير المشهراوي عضو اللجنة الحركية العليا لحركة ''فتح'' أن تكون ''حماس'' قد فرضت أي شروط قبل تقديم الحكومة الفلسطينية استقالتها وبدء إجراءات تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية.

وقال المشهراوي في تصريحات لـ''شبكة فلسطين اليوم'': انه لم يتم سماع أي شروط من قبل ممثلي حركة ''حماس'' وكل ما تمت مناقشته هو قضايا خلافية تم الاتفاق على وضع حلول لها، لان الطرفين كانا جادين لتنفيذ اتفاق مكة، وأكدا وجوب سير الاجراءات الدستورية بشكل طبيعي. وقال ماهر مقداد المتحدث باسم حركة ''فتح'': انها تجري مشاورات داخلية بشأن الوزارات التي ستتولها. وقال مقداد: ان تنازل ''فتح'' أو''حماس'' عن حقيبة أو أكثر، من الحقائب الوزارية في الحكومة المقبلة، سيتيح المجال للفصائل الاخرى لتوسيع حجم مشاركتها فيها ما سيشكل ''إضافة وطنية جيدة''.

واكد عبد الحكيم عوض المتحدث باسم حركة ''فتح'' انه ''سيتم اختيار قيادات مهنية وفي الوقت نفسه ذات كفاءات عالية لتتولى الوزارات المتفق عليها''. ... المزيد