• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الوكالة الأميركية: مبيدات زراعية وراء هلاك النحل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يناير 2016

شيكاجو (رويترز)

أعلنت الوكالة الأميركية للحماية البيئية، أمس الأول الأربعاء، أن مبيداً حشرياً يستخدم على نطاق واسع في زراعات القطن وبساتين الموالح، يلحق الضرر بأسراب النحل التي تقترب من هذه الحاصلات تحت ظروف معينة.

وقالت الوكالة في تقييم مبدئي للمخاطر، إن مبيد (ايميداكلوبريد)، وهو مبيد حشري ينتمي لطائفة (نيونيكوتينويدات) الشبيهة بالنيكوتين، إن وجود آثار ولو ضئيلة من المبيد تصل إلى 25 جزءاً في المليار، قد تضر بعشائر النحل والمناحل ذاتها مع انخفاض إنتاجية عسل النحل.

وقالت الوكالة التي تعاونت مع إدارة مراقبة مبيدات الآفات بكاليفورنيا، إن البيانات أوضحت أن بقايا هذا المبيد في حبوب اللقاح وفي الرحيق تتجاوز الحد الأقصى في حاصلات القطن والموالح.

ومن المتوقع أن تنتهي الوكالة الاتحادية في نهاية العام الجاري من تقييم أشمل لمخاطر هذه الكيماويات على الحشرات التي تتولى تلقيح أزهار الحاصلات.

وتزايدت خلال السنوات القليلة الماضية الأدلة التي تربط بين استخدام طائفة مبيدات (نيونيكوتينويدات) وبين هلاك أعداد كبيرة من نحل العسل المسؤول عن تلقيح المحاصيل، وثمة مخاوف أيضاً من أن تكون هذه المبيدات قد أثرت على كائنات أخرى تسهم في تلقيح المزروعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا