• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

رئيس النادي يتعهد بتسليم قائمة المشاغبين لاعبو لوكوموتيف يعتذرون للشرطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2007

قدم لاعبو فريق لوكوموتيف لايبزج الالماني لكرة القدم اعتذارهم لرجال الشرطة بالمدينة بعد أحداث الشغب التي بدرت من مشجعي الفريق والتي أسفرت عن إصابة 39 من رجال الشرطة وذلك في مباراة لوك لايبزج وإيرزجبيرج يوم السبت قبل الماضي في بطولة كأس ولاية ساكسونيا. وصرح بيتر ميلكاو المدير العام للنادي والذي أهدى رجال الشرطة باقات من الورود مهداة من أعضاء الفريق قائلا ''لا يمكننا العودة بالتاريخ للوراء لالغاء ما حدث ولكننا نريد أن نصدر تحذيرا صارما تجاه أحداث العنف. وقال الشرطي هاينز ثيوس ''سنفعل كل ما باستطاعتنا لنؤكد أن القيم الرياضية هي الهدف الاساسي من لعبة كرة القدم في ملاعب لايبزج. وهاجمت مجموعة من المشجعين المشاغبين يبلغ قوامها نحو 800 مشجع فرقة من الشرطة مؤلفة من نحو 300 شرطي عقب المباراة وأسفرت الاشتباكات بين الجانبين عن إصابة 39 شرطيا واعتقال ستة من المشجعين المشاغبين (هوليجانز) بصفة مؤقتة.. وتسببت تلك الاحداث في إثارة مشاعر الغضب بألمانيا كما تسببت في تأجيل 60 مباراة بالدرجات الخمس الدنيا في الدوري الالماني كان مقرر إقامتها بعد أيام.. ويصعب تحديد هوية المذنبين في ذلك الحادث نتيجة لرداءة كاميرات المراقبة التليفزيونية.. كما لم يجر القبض على أي أشخاص أثناء الحادث لان تلك الاعمال لم تكن متوقعة.

وأصبح نادي لايبزج يتعرض لانتقادات حادة لما زعم عن انه لا يتخذ الاحتياطات الامنية اللازمة في المباريات التي تجرى على ملعبه.. وقال شتيفن كوبالد رئيس لوكوموتيف لايبزج إنه مستعد لامداد السلطات بقائمة أسماء مثيري الشغب لدى النادي حتى لو تسبب هذا في تعريض حياته للخطر.. وصرح كوبالد لصحيفة ''لايبزجر فولكس تسايتونج'' قائلا ''سأقدم قائمة بأسماء جميع المشاغبين.. هل تعرف مدى الخطورة التي أتعرض لها؟.. إن لدي طفلا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال