• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

‫يستعد لخوض منافسات «أيام الشارقة المسرحية 26‬»

علي جمال:«ليلة» ديالوج عن الحب في زمن الإرهاب‬

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

محمود عبدالله (أبوظبي) ‬ يستعد المخرج الإماراتي علي جمال حالياً لخوض منافسات النسخة السادسة والعشرين لأيام الشارقة المسرحية، التي تنظمها إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام في الفترة من 16 إلى 23 مارس المقبل، وذلك بمسرحية «ليلة» التي كتب نصها ووضع لها السينوغرافيا، لمصلحة فرقة مسرح خورفكان وهذا هو أول تعاون له مع الفرقة. وفي معرض رده عن سؤال لـ«الاتحاد» حول ما أراد قوله عبر مسرحيته «ليلة» أجاب بقوله: كتبت نص «ليلة» عام 2013، وتتمركز ثيمته الأساسية حول «الحب» من خلال قصة حب خاصة، تصور أرقى قيمة إنسانية، وكيف لهذه القيمة التي تؤسس عليها المجتمعات الصالحة، أن تحيا وسط أجواء سوداوية تغلفها الصدامات والحروب والقتل والمنازعات وتأثيرات الإرهاب والتشدد والتطرف، مؤكداً في السياق أن عرضه الذي يقوم على مفهوم التقابلية في المسرح ويجري تدريباته حاليا، سيكون مفاجئة تحمل الكثير من الحالات الرومانسية العالية، بمقابل جو محتدم بين الممثلين الوحيدين وهما: مرعي الحليان، وبدور في إطار ديالوج مسرحي لا يخلو من إسقاطات على الراهن العربي.‬ وأوضح جمال الذي شارك في النسخة 23 من الأيام بعرض «الرهان» ونال عنه جائزتي أفضل إخراج وتمثيل، أنه اتبع في منهجه الإخراجي قالبا يمزج فيه ما بين المسرحين التعبيري والواقعي، معبرا عن سعادته وفريقه المسرحي للمشاركة في «الأيام» التي أصبحت من أجمل المنصات المفتوحة على مدارس المسرح المختلفة، وشرائح متنوعة من الجمهور المحب للعروض المهرجانية، متأملاً أن نحظى في هذه النسخة بمشاهدة أكثر من ثمانية عروض داخل المنافسة الرسمية، وبخاصة بعد تطبيق لوائح جديدة تنص على دور نوعي للجنة مشاهدة العروض، أثناء التدريبات وبعدها، ما من شأنه تركيز الفرق في السوية الفنية الرفيعة، وتقديم أعمال مميزة ضمن التقاليد المهرجانية المتبعة.‬ من جانبه، أشاد عادل الجوهري رئيس مجلس إدارة مسرح خورفكان، بجهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، في دعم رسالة المسرح بوجه عام، ومسرح خورفكان بوجه خاص، وتكريمه للمسرح وللمسرحيين والمبدعين ما يحفزنا لمزيد من الإنجازات النوعية، كما نوه بالجهود النوعية التي تقدمها إدارة المسرح في الشارقة لتطوير الرؤية والاستراتيجية التي من شأنها إعلاء صورة المشهد المسرحي من خلال أبنائه. كما وصف الجوهري مخرج العرض وفريقه بالمحترفين الحقيقيين وعشاق المسرح المختلف كلمة وتعبيرا وتجسيدا، وأن نجاحنا وتميزنا في الأيام سيكون حصيلة ثقافة هؤلاء الثلاثة الذين يمتلكون مشاريع مسرحية تخدم أولاً وأخيراً الارتقاء بالمشهد المسرحي المحلي.‬ من ناحية ثانية، أعرب الفنان مرعي الحليان عن سعادته بتجسيد نص «ليلة» بما فيه من حالة إنسانية جميلة وبناء فني يحمل مقومات نجاحه من تشويق وتعبير ومستويات حوار وصياغة، دون أن يغفل عن مناقشة الواقع العربي الراهن، والعمل ككل فيه روح المعاصرة تحت مظلة ثنائية قيمة الإنسان في مقابل الحرب، وعبر الحليان عن اعتزازه بالعمل مع مخرج العرض وقال: هو من أكثر المخلصين للخشبة، ومن الجادين القلائل في تعاطيه مع الممثلين ضمن رؤيا متجددة وتكنيك احترافي بديع، منوها إلى لقاءه الأول على الخشبة مع الممثلة «بدور» لصناعة عمل مسرحي يقوم على ثنائية تعاين بدقة ما يطرحه النص من إسقاط على موضوع الإرهاب.‬

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا