• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بأثر رجعي اعتباراً من 1 سبتمبر 2013

«أبوظبي للتعليم»: زيادة رواتب معلمي وإداريي المرحلة الثانية خلال 3 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 فبراير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - قال معالي الدكتور مغيير خميس الخييلي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، إن المجلس بصدد إنجاز المرحلة الثانية التي تعنى بدراسة الأوضاع الوظيفية للمتبقي من كادر الإداريين والمعلمين الجديد في مدارسه الحكومية الذي تم صرفه للمرحلة الأولى مع راتب شهر يناير، وسوف يتم البت في أوضاع مستحقي الصرف من المرحلة الثانية خلال 3 أشهر قادمة من قبل لجنة التسكين في مجلس أبوظبي للتعليم، وسيتم صرف رواتبهم بعد إتمام عملية التسكين الخاصة بهم بأثر رجعي اعتباراً من 1 سبتمبر 2013.

وأشار معاليه إلى أن قطاع التعليم بدولة الإمارات يحظى برعاية ودعم لا محدود من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث يأتي تطوير المنظومة التعليمية كأحد أهم الأولويات الحكومية الرامية إلى تمكين هذا القطاع من تأدية دوره في عملية التنمية.

وأضاف الخييلي أن هيكل الرواتب الجديد قد وضع لضمان بيئة عمل تطبّق فيها مبادئ الحوكمة والشفافية والتميّز، ما يسمح بزيادة جودة التعليم من خلال استقطاب معلمين مؤهلين من ذوي الخبرة والاحتفاظ بهم، وتفعيل الأداء الإداري على مستوى المدارس، حيث تضمن الهيكل التنظيمي الجديد للمدارس الحكومية مجموعة من الوظائف المستحدثة، وتحديثاً لدور بعض الوظائف الأساسية الأخرى.

وأوضح أن المرحلة الأولى من هذا المشروع شملت حوالي 91% من الموظفين المواطنين في الكادر الأكاديمي والإداري في المدارس التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم، وهو ما يقارب 5800 موظف من المشمولين بالمشروع من المعلمين والإداريين، حيث يمثل المعلمون النسبة الأكبر وبلغ عددهم حوالي 4300، يلي ذلك الاختصاصيون الاجتماعيون، ثم السكرتارية، ثم مديرو المدارس ومساعدو المديرين على التوالي، بالإضافة إلى اختصاصيي مصادر التعلم وفنيي المختبر والاختصاصيين النفسيين، ولضمان إتمام جهود المبادرة بفاعلية أكبر سيتم عقد مجموعة من اللقاءات وورش العمل لتوضيح التغييرات كافة وأطر التطبيق والمراحل الزمنية التي سيتم الإعلان عنها خلال الفترة القادمة. الجدير بالذكر، أنه روعي في المعايير الرئيسية لتصميم هيكل الرواتب المحدث بشكل كبير عناصر الترابط بين الوظائف ومعدلات التقدم الوظيفي وضمان سهولة التطبيق والاستدامة ضمن منهجية واضحة للارتقاء بالموارد البشرية ووضع اعتبارات لتحقيق التوازن بين متطلبات الحياة والعمل.

كما يرصد هيكل الرواتب الجديد مزايا تنافسية تتماشى مع حجم وظروف العمل المختلفة، وقد وضعت جداول الرواتب الجديدة بحيث تسمح بزيادة مشاركة المواطنين من خلال استقطابهم إلى مهنة التدريس، الأمر الذي سيوفر النماذج المواطنة التي يحتذي بها الطلبة، وكذلك تقدم الجداول مزايا تنافسية لتكريم ومكافأة أصحاب المؤهلات والشهادات العلمية المتقدمة والأداء المتميز، وتشجيع العاملين في المناطق النائية، وتقدير جميع الموظفين وتشجيعهم على التعاون والمساهمة الفعالة في العملية التربوية مهما كان دورهم في المدرسة في سبيل تطوير التعليم والارتقاء بطرق وأساليب التدريس.

     
 

مجلس أبوظبي للتعليم

الراتب الجديد أقل بكثير من الراتب المحلي بنفس الدرجة.. هذا ضحك على الذقون، وأقل عن معلمي الوزارة

أبو تركي | 2014-02-02

مجلس أبوظبي للتعليم للأدنى

بالهيكل الجديد تم تحطيم المعلم من المفروض النظر في وضع المجلس ككل لأنه من أسوء إلى أسوء ، لم نجد تقدير حسبي الله ونعم الوكيل .

ام احمد ( مدرسة ) | 2014-02-02

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض