• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

11 لاعباً يمثلون منتخبنا.. ونادي الجزيرة يدفع بـ 6 لاعبين

«أبوظبي جراند سلام» للجو جيتسو في لوس أنجلوس اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

مشاركة 420 لاعباً من 31 دولة.. بينهم 125 لاعباً من حاملي الحزام الأسود

أمين الدوبلي ( لوس أنجلوس)

تنطلق اليوم في لوس أنجلوس منافسات الجولة الثانية من «أبوظبي جراند سلام» للجو جيتسو، بمشاركة 420 لاعباً من 31 دولة يتنافسون على ألقاب وميداليات البطولة، وعلى النقاط التراكمية التي تؤهلهم للفوز بالمراكز الأولى بعد انتهاء منافسات الجولات الأربع، وتقام البطولة في الصالة المغطاة بجامعة ايسوذا باسيفيك التي تتسع لحضور 2000 مشجع من عشاق اللعبة، ويدير مواجهاتها 10 حكام دوليين.

ويمثل منتخبنا اليوم 11 لاعبا هم: فيصل الكتبي، ويحيى منصور الحمادي، ومحمد القبيسي، وسعود الحمادي، وأحمد إبراهيم مراد، وناصر البريكي، وزياد المنصوري، وسعيد علي الشامسي، وسيف القبيسي، وحمد البلوشي، وإبراهيم النقبي، كما يشارك نادي الجزيرة في البطولة بـ 6 لاعبين هم: سلطان آل علي، ومصبح الخاطري، وجاسم السعدي، ومسلم الراشدي، وحمد الحمادي.

وكانت الجولة الأولى أقيمت في نهاية أغسطس الماضي في طوكيو، وتقام الثانية في الولايات المتحدة الأميركية، فيما تستضيف ريو دي جانيرو الجولة الثالثة مطلع ديسمبر، وتقام الجولة الرابعة والأخيرة في لندن مارس المقبل. أما عن الجديد في الجولة الثانية فهو ارتفاع العدد من 320 لاعبا في الجولة الأولى إلى 420 لاعبا في لوس أنجلوس بزيادة ما يقرب من 100 لاعب، فضلا عن نوعية الأسماء المشاركة في المنافسات والتي تجمع 125 لاعبا من قمم اللعبة في العالم من حاملي الحزام الأسود.

ويقول فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجو جيتسو أمين عام الاتحاد الآسيوي أن الجولة الثانية بمدينة لوس أنجلوس تحمل الكثير من الأخبار السارة، على رأسها الحالة التفاعلية التي صنعتها البطولة في كبرى مدن العالم من حيث الأكاديميات، والجودة في صناعة الأبطال من المراحل السنية المبكرة، والإقبال الكبير الذي فاق كل التوقعات من أبطال العالم الكبار، ولن تشغلنا الأرقام فقط، لأن أبوظبي جراند سلام جولة بعد أخرى تثبت لكل المهتمين باللعبة في العالم أنها واحدة من أقوى البطولات على الكرة الأرضية وأنها تحمل قيم جديدة تؤكد للجميع أن أبوظبي مستمرة في سعيها لتطوير اللعبة على مستوى العالم، وقد لمسنا فرحة اللاعبين والأكاديميات في مدينة لوس أنجلوس بتلك الجولة. وقال: الجديد في محطة لوس أنجلوس أن أبوظبي بتجربتها المميزة اقتحمت معقل أهم الأكاديميات العالمية، وبدأت تؤثر فيها وتتأثر بها، وتتواصل معها، ومشاركة تلك الأكاديميات معنا تحقق لنا وللاعبينا قيمة مضافة على مستوى اكتساب الخبرات في صناعة الأبطال، والتسويق والرعاية، وكل الجوانب الأخرى، فضلا عن التطور الفني في مستوى اللاعبين.

نقلة نوعية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا