• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

مركز المعارض الجديد يخطف أنظـار العـالم في آيدكس 2007

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2007

تنطلق اليوم في العاصمة أبوظبي فعاليات الدورة الثامنة لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي ''آيدكس ''2007 الذي يعقد تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ''حفظه الله''، وبدعم ومتابعة متواصلة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي يستمر حتى يوم 22 فبراير الجاري، في مجمع أبوظبي الدولي الجديد للمعارض.

وتشارك القوات المسلحة بدور فعال وحيوي في إقامة وتنظيم المعرض وقد تمت توجيه الدعوات الرسمية للوفود المشاركة من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي تقوم بتنفيذ الجوانب العسكرية من المعرض، حيث تم تشكيل لجان عسكرية منذ شهور عديدة قامت بدورها بتخصيص وقتها وجهدها لإجراء الاتصالات مع وزارات الدفاع حول العالم، بالإضافة إلى إسهاماتها الكبيرة ومساعدتها للمنظمين وخاصة فيما يتعلق بتزويدها الموارد البشرية والأمنية اللازمة والدعم اللوجستي والتقني وتوفير المرافقين الرسميين لهذه الوفود في موقع المعرض.

من جانبه أكد سعادة أحمد حميد المزروعي العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض التي تشارك في تنظيم المعرض بأن مركز المعارض الجديد سيخطف أنظار العالم خلال آيدكس، بعد النجاح في تصميمه وفق أحدث المعايير العالمية، وتجهيزه بالكامل كمركز متقدم جداً بأحدث المواصفات العالمية، وتوقع أن يحقق المجمع نقلة نوعية في صناعة المعارض والمؤتمرات بالدولة وتبلغ تكلفته أكثر من 8 مليارات درهم ويكتمل خلال العام .2009

وذكر أن المعرض نما بسرعة كبيرة ليصبح أحد أهم المعارض العالمية، الأمر الذي يعد انجازاً كبيراً لإمارة أبوظبي، يدعو إلى الفخر باستضافة هذا الحدث الكبير فيها، موضحاً أن فعاليات ''آيدكس'' تستقطب اهتماماً عالمياً واسعاً، الأمر الذي يدعو للفخر والاعتزاز بانجازه هذا العام من خلال الانتهاء من تسليم مركز المعارض الجديد والانطباع الذي سيتولد عند استضافة حدث كبير كمعرض ''آيدكس ''2007 في هذا المكان الرائع.

وأشار المزروعي إلى أن التخطيط لمركز المعارض الجديد بدأ أواخر عام ،2005 قائلاً: كان معرض ''آيدكس'' الحدث الوحيد الذي رغبنا في أن نفتتح به المركز، ولكي نفعل ذلك توجب علينا أن نخطط ونبني مركزاً جديداً للمعارض بشكل أسرع من أي مشروع مشابه تم بناؤه من قبل، مع العلم بأن ذلك ليس بالأمر السهل إلا أننا تمكنا من تحقيق ما نصبو إليه.

وقال: إن مركز أبوظبي الجديد للمعارض يعتبر منصة متميزة بالفعل، فهو إلى جانب كونه أحد أبرز الأبنية الجميلة في أبوظبي، يعد أيضاً أكثر مراكز المعارض مرونة في الشرق الأوسط، حيث إنه مناسب لاستضافة الأحداث الكبرى بحجم ''آيدكس'' وكذلك المناسبات الأصغر، وترك المركز انطباعاً داخل كل من زاره من خلال تميزه بالفخامة والحداثة والألفة، فضلاً عن كونه مصدر فخر لكل من ساهم في إنشائه بدءاً من مراحل التخطيط وحتى الإنشاء، لذا فهو يشكل نقطة تحول في تاريخ قطاع المعارض في الإمارات، وبالإضافة إلى توفيره مرافق عالمية المستوى للمعارض والمؤتمرات، فإن مركز المعارض الجديد حافظ على أحد المعالم التاريخية في أبوظبي وهي المنصة التي كان يقف عليها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أثناء حضوره للعروض العسكرية والاحتفالات الوطنية الأخرى، حيث تم إعادة دمج هذه المنصة من جديد في مركز المعارض الجديد.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمركز المعارض 28,5 ألف متر مربعة بالإضافة إلى مساحة خارجية إضافية تصل إلى 9500 متر مربعة، الأمر الذي سيمكن جميع العارضين من الحصول على مساحات عرض داخلية كافية تحت سقف واحد وهو ما يعد أمراً مهماً لمعرض بحجم آيدكس، وتضيف قاعة العرض الرئيسية بعداً جمالياً متميزاً للمعرض، فأرضياتها الرخامية والخدمات التي تتمتع بها وهي على أعلى مستوى والتي يتوقع أن توفر مساحة كافية للعرض والحركة واستقبال الزوار على الأجنحة والتي يتوقع أن يصل عددهم إلى أكثر من 40 ألف زائر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال