• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«جيتكس».. النمو واكب تطوير مركز دبي التجاري العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

مر مركز دبي التجاري العالمي المنظم لمعرض جيتكس على مدى 35 عاماً بعدد من المحطات التي شكلت علامات مضيئة في تاريخه الطويل، وتعد أول وأهم وأبرز تلك المحطات إنشاء المركز ذاته بفضل الرؤية الثاقبة والحكيمة للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمه الله، والذي استهدف ببناء ذلك البرج العملاق اجتذاب الشركات العالمية للقدوم والاستقرار وممارسة نشاطها من دبي، حيث لم تكن هناك مقرات لشركات عالمية في دبي في تلك الفترة.

ولقي المشروع الواعد اهتماماً كبيراً، وانتقلت دبي مع قدوم الشركات العالمية إليها ورواج التجارة بها إلى آفاق جديدة، فالبرج الذي كان يقف وحيداً وسط صحراء دبي بعيداً عن العمران أصبح مقراً لقنصليات أهم الدول ومركزاً لكبريات الشركات العالمية التي أتت للاستقرار والعمل في دبي لأول مرة.

وأصبح البرج الذي عارض إقامته الكثيرون في تلك الفترة شاهداً على تطور الحياة العصرية في دبي التي صارت مدينة عالمية يجتمع على أرضها اليوم جميع أجناس الأرض، كما كان لحضور الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا خصيصاً لمشاركة الشيخ راشد، رحمه الله، افتتاح البرج تأثير كبير في جذب اهتمام العالم والشركات الكبرى إلى دبي.

والمحطة الثانية كانت بناء قاعتي المعارض الثانية والثالثة العام 1983 بموقعيهما الحاليين مقابل البرج الذي لم يكن يضم سوى قاعة واحدة للمعارض (هي الموقع الحالي لسوق دبي المالي) وهي التي انطلق منها معرض جيتكس للتكنولوجيا عام 1981 بـ 46 شركة عارضة شغلت مساحة 600 متر مربع تقريباً، وكانت هذه اللبنة الأولى لمعرض جيتكس الذي أصبح أحد أهم وأكبر وأشهر معارض التكنولوجيا على مستوى العالم، والذي بدأ ينمو تدريجياً في الحجم وفي عدد الزائرين والشركات العارضة وتبعه إطلاق العديد من المعارض التي نالت شهرة عالمية كبيرة ولا تزال تنظّم سنوياً حتى يومنا هذا.

وبدأت المحطة الثالثة والعلامة الفارقة في مسيرة المركز عام 2002 وأتت بعد نجاحه في استضافة مؤتمر صندوق النقد والبنك الدوليين في سبتمبر عام 2003 وسبقهما استكمال البنى التحتية للمركز ببناء قاعتي الشيخ راشد والشيخ مكتوم (متعددة الاستخدامات) وإنشاء مجموعة المحلات والمرافق الخدمية المختلفة من بنوك ومطاعم ومركز بريد وفنادق.

وأصبحت دبي منذ ذلك الحين قادرة على اجتذاب المؤتمرات العالمية الضخمة مثل مؤتمر الاتحاد العالمي لطب الأسنان الذي اجتذب ما يزيد على 25 ألف شخص و500 متحدث، والعديد من المؤتمرات الأخرى الصغيرة والمتوسطة، لتبدأ دبي تحتل مكانتها على الساحة العالمية في قطاع المؤتمرات والاجتماعات وسياحة الحوافز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا