• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تراجع 11% منذ بداية العام

الجنيه المصري.. مزيد من التراجع أمام الدولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

علاء شديد (القاهرة)

قرر البنك المركزي المصري مع تزايد أزمة النقد الأجنبي في السوق المصرية تخفيض سعر الجنيه المصري أمام الدولار بقيمة 10 قروش ليصل سعر العملة الأميركية في البنوك العاملة في مصر إلى 7.93 جنيه للدولار الواحد، بينما قفز السعر في السوق غير الرسمية «الموازية» ليسجل نحو 8.25 جنيهًا.

جاء تحرك «المركزي» بخفض سعر الجنيه المصري بعد العطاء الدولاري ليوم الخميس بقيمة 39.6 مليون دولار بسعر 7.8301 جنيه للدولار مقارنة مع 7.7301 جنيه، وهو ما يعني تخفيض سعر الجنيه مقابل الدولار خلال 3 أشهر قرابة 30 قرشًا أي ثلث قيمته السعرية منذ يوليو الماضي، بينما تراجع بنسبة 11% منذ بداية العام الحالي، ليفقد 76 قرشا أمام العملة الأميركية.

ومع إقرار المركزي المصري للسعر الجديد، من المتوقع أن يتخطى سعر الدولار رسميًا للمرة الأولي حاجز 8 جنيهات، ومع إقرار خفض قيمة العملة المصرية أمام الدولار، حدث تراجع مماثل أمام العملات الأجنبية الأخري حيث فقد الجنيه 12 قرشاً أمام اليورو ليسجل 9 جنيهات للشراء و9.11 جنيه للبيع، مقابل 8.89 جنيه للشراء و8.99 جنيه للبيع في آخر تحديث لأسعار العملات في البنوك يوم الخميس. كما تراجع بنحو 16 قرشا مقابل الجنيه الاسترليني لتسجل 12.18 جنيه للشراء، و12.28 جنيه للبيع مقابل 12.02 جنيه للشراء و12.12 جنيه للبيع.

وشهدت سوق النقد الأجنبي الأسبوع الماضي حالة من الجمود قبيل قرار «المركزي» مع تنامي التوقعات بين المتعاملين بالسوق سواء الرسمية أو الموازية بصدور قرار بخفض سعر الجنيه أمام الدولار، بعدما تراجع الاحتياطي الدولاري لدي «المركزي» بقيمة 1.73 مليار دولار خلال شهر سبتمبر الماضي، ليصل إلى 16.3 مليار دولار.

وجاء تحرك البنك المركزي المصري مواكبًا لتقدم مصر بطلب للحصول على قروض بقيمة 3 مليارات دولار من البنك الدولي، إضافة إلى طرح أراض للمصريين في الخارج بقيمة 2.5 مليار دولار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا