• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

محاكمة مسؤولي مخابرات إيطالية في قضية خطف الإمام المصري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

ميلانو (إيطاليا) - وكالات الأنباء: وجهت محكمة إيطالية الاتهام رسميا أمس إلى رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الإيطالية السابق الجنرال نيكولو بولاري ونائبه السابق ماركو مانشيني ومسؤولي استخبارات آخرين و26 من عملاء وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية ''سي. آي. أيه'' بخطف إمام مصري سابق يشتبه بأنه ''متشدد إرهابي'' من مدينة ميلانو الايطالية قبل 4 أعوام.

وقررت قاضية محكمة الجلسات التمهيدية في ميلانو، كاترينا انترلاندي، إحالة بولاري الذي أقيل في نوفمبر الماضي إلى القضاء مع المتهمين الآخرين، خصوصا رئيسي مكتبي ''سي. آي. أيه'' السابقين في روما وميلانو الاميركيين جيف كاستيلي وروبرت سيلدون ليدي بتهمة الضلوع في قضية خطف إمام مسجد ميلانو السابق حسن مصطفى أسامة نصر المكنى ''أبوعمر'' يوم 17 فبراير عام 2003 وتسليمه للسلطات المصرية في إطار عمليات ''التسليم الاستثنائية'' التي تقوم بها الولايات المتحدة. وقررت أن تبدأ جلسات الاستماع في محاكمتهم يوم 8 يونيو المقبل ويتوقع أن يحاكم العملاء الاميركيون غيابيا.

وقالت وكالة الانباء الايطالية إن هناك 35 متهما في القضية بينهم 32 متهمون بالخطف وثلاثة بالتواطوء في الخطف. ومن المتوقع أن تكون هذه أول محاكمة جنائية في قضية ''تسليم المشتبه بهم'' وهي من أكثر الجوانب إثارة للجدل في حرب الرئيس الاميركي جورج بوش على ''الإرهاب''.

وقال خبير قانوني أميركي انها أول مرة يحال فيها عدد كبير من عملاء الاستخبارات الاميركيين إلى قضاء دولة حليفة للولايات المتحدة.

وفي ما يلي لائحة بأبرز المتهمين: الجنرال نيكولو بولاري (63 عاما) وتشتبه نيابة ميلانو بأن يكون بولاري سمح ضمنا بقيام وحدة خاصة لوكالة الاستخبارات بخطف الامام السابق. ... المزيد