• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

باكستان: الإفراج عن مسلمة متهمة بالتجديف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

إسلام آباد (أ ف ب)

وافقت المحكمة العليا الباكستانية على الإفراج بكفالة عن مسلمة تحاكم بتهمة التجديف بعد أن أمضت ثلاث سنوات في السجن، على ما أعلنت محاميتها أمس، في قرار نادر في البلاد حيث الحساسية شديدة تجاه اتهام كهذا.

واتهمت وليعة عرفات بتدنيس المصحف وسجنت في 2012 في لاهور شرق البلاد، حيث ما زالت قضيتها في محكمة أدنى مرتبة.

وصرحت محاميتها والناشطة الحقوقية الشهيرة أسماء جهانجير أن «احتجازها المطول شكل تهديداً خطيراً على حياتها». لكن خطيب المتهمة محمد أمان الله أكد أن سلامتها أيضاً تثير المخاوف بعد مغادرتها السجن.

وتثير تهمة التجديف ردود الفعل العنيفة في باكستان الإسلامية التي تضم حوالى 200 مليون نسمة، حيث يمكن حتى لاتهامات بلا إثبات أن تدفع بحشد غاضب إلى العنف والتنكيل.

وصرح أمان الله«سبق أن حاول متطرفون مهاجمتها أثناء اقتيادها إلى المحكمة التي اضطرت إلى نقل محاكمتها إلى داخل السجن».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا