• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

فيفا يلزم الاتحادات الوطنية بتعين أمين سر مدفوع الأجر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

رسالة الخرطوم-

علي سيد أحمد:

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم ''فيفا'' تعميما جديدا للاتحادات الوطنية الزمها خلاله بإتباع ما يسمي بـ'' ستاندر ستيتس'' وهو يعني إنشاء نظام أساسي مثالي فيه تعديلات جوهرية أهمها أن يكون منصب الأمين العام للاتحاد الوطني مدفوع القيمة وألا يعمل في هذا المنصب ''السكرتير العام'' غير شخص يدفع له راتب شهري ثابت بموجب عقد عمل بين الاتحاد الوطني والشخص الذي يوكل إليه المهمة.. ويرتكز ''فيفا'' في إصداره لهذا التعميم على دوافع محدده تتمثل في الاستقرار والاستمرار باعتبار ان السكرتارية العامة أهم وظيفة لترأسه للمكتب التنفيذي وتنفيذ البرامج ويرى ''فيفا'' ان عهد السكرتير غير المتعاقد الذي يستلم راتبا قد ولى إلى غير رجعة.

وأرسل الاتحاد الدولي تعميما للاتحادات الوطنية في هذا الخصوص بعد اجازه المقترح من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي وحدد ''فيفا'' كذلك ان يكون أعضاء المكتب التنفيذي منتخبين وليسوا عن طريق التعين لتطبيق مبادىء الديمقراطية وشدد الاتحاد الدولي في تعميمه بأن آخر موعد لتطبيق هذا القرار 31 ديسمبر المقبل وهدد الاتحادات التي لن تلتزم بتوقيع غرامات وعقوبات تصل لحد إيقاف الدعم وتجميد نشاط الاتحاد.

ويستند ''فيفا'' في التعديل إلى أن لوظيفة الأمين العام أعباء تزايدت بطريقة متواترة في المرحلة الماضية وانه محور العمل وأساسه حيث يحرر الخطابات ويصدر التوجيهات ويترأس لجنة المسابقات ويقوم بالكثير من الأعباء الإضافية.

وكان اجتماع أمناء سر الاتحادات الأفريقية قد استمر لمدة ثلاثة أيام بالعاصمة الخرطوم واختتم أمس الاول بحضور عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي للكرة.. وناقش المجتمعون في الأيام الثلاثة العديد من النقاط الجوهرية مثل دور السكرتير والمهمة الملقاة على عاتقه ودشن الجلسة أحمد سحنون سكرتير الاتحاد التونسي لكرة القدم الذي تحدث عن دور السكرتير وهل يكون منتخبا ام معيننا وتحدث في محاضرته عن المهنية والأخلاقية في عمل أمين السر العام باعتباره الشخص المحوري في الاتحاد وقال إن الهدف من ان السكرتير هو المحور الرئيس للنجاح في كل اتحاد يقوم بكل الأعباء ويمثل حجر الزاوية في النجاح المنشود. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال