• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الأسواق تتخلى عن دورها في الحكم على كفاءة الشركات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

بقلم - زياد الدباس:

تضطلع الأسواق المالية بدور مهم في الحكم على كفاءة إدارة الشركات المساهمة العامة المدرجة في الأسواق المالية وبالتالي قوة هذه الشركات من خلال ارتفاع حجم الطلب وصعود أسعار أسهم الشركات التي تتميز بنمو سنوي في أرباحها الصافية وارتفاع العائد على رأسمالها والعائد على حقوق مساهميها والعائد على إجمالي موجوداتها والذي ينعكس بدوره على نسب الأرباح الموزعة على المساهمين وتعظيم حقوقهم بحيث يتناسب ارتفاع الأسعار مع مستوى الأداء.

وتحسن هذه المؤشرات وغيرها من المؤشرات المالية عادة ما يعكس كفاءة وقوة واحترافية مجالس إدارة الشركات وإداراتها التنفيذية من حيث الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة والقدرة على المنافسة والتوسع والتسويق والانتشار في الداخل والخارج إضافة الى خلق منتجات جديدة تساهم في تنويع مصادر الدخل ضمن خطة استراتيجية واضحة للشركة والعكس صحيح من حيث تراجع حجم الطلب وبالتالي انخفاض أسعار أسهم الشركات التي تتراجع قيمة أرباحها السنوية مع تراجع نسب النمو في مؤشرات الأداء ومؤشرات الربحية وبالتالي انخفاض نسب أرباحها الموزعة بحيث يتناسب سعرها السوقي أيضاً مع مستوى أدائها.

وتهدف قوانين وأنظمة وتعليمات هيئات الأوراق المالية والأسواق المالية بالإفصاح الدوري (كل ثلاثة شهور) عن البيانات المالية للشركات المساهمة العامة المدرجة في الأسواق الى ربط أسعار أسهم هذه الشركات بتطورات مستوى أدائها وبالتالي المساهمة في التسعير العادل لأسهم هذه الشركات.

ولعل أحد مؤشرات كفاءة الأسواق المالية انعكاس كافة المعلومات المتوفرة عن أية شركة على سعرها السوقي وعدم وجود فوارق كبيرة بين سعر السوق والسعر العادل لأسهم هذه الشركات وبالتالي فإن الأسواق المالية عادة ما تكافئ الشركات القوية وإدارات هذه الشركات من خلال كثافة التداخل على أسهمها وارتفاع أسعارها السوقية وتعاقب إدارات الشركات الضعيفة وإدارة هذه الشركات من خلال محدودية الطلب على أسهمها وانخفاض أسعارها السوقية وبالتالي فإن الأسواق المالية عادة ما تخلق منافسة قوية لتعزيز ربحيتها ومؤشرات أدائها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال